اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

أمين الأعلى للآثار: افتتاح طريق الكباش وعدد من المشروعات.. قريبا

الوكالة نيوز

قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ، أن طريق الكباش هو طريق الأحتفالات يصل بين معبدي الكرنك و الأقصر بمسافة 2700 متر وهي مجموعه مميزة جداً من تماثيل أبو الهول على جانبي الطريق ، بدأت الأعمال فى 2007 وتوقفت فى أحداث 2011 وأستئنف العمل مرة ثانية فى 2017 والعمل تم الأنتهاء منه بنسبة 98% ، رئيس الوزراة أعطي توجيهات للمحافظ بأن يقوم بدهان العمارات والمنازل التى تم أخذها فى الأقصر كلها باللون البيجي اللون الذي تناسب مع الأقصر القديمة بلون معابدها ولون المقابر وأيضاً الجمال والصحراء ، وأن اليوم الأقصر فى عرس.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري أن حجم الأعمال التى أنتهت تجاوز 98% وأن 2% المتبقيين جزء منهم فى الدهانات وجزء منها أنتهاء بعض ترميمات متبقية وجزء منها عمل ساندات أضافية أخري وجزء منها في تجليل المدينة بحد ذاتها وهذا هو العمل الملفت للنظر تماماً ، وأن أعمال الترميمات خلال بضعه أشهر سيتم الأنتهاء منها وأزالة الأتساخات وأزالة عوامل التعرية والتكيسات من على معابد الكرنك ومعبد الأقصر وظهور النقوش والألوان بهذه الروعه منذ أن تركها المصري القديم من 3500 سنه سوف نعيد بذلك أحيائها مرة أخرى وهتجهر العالم أجمع.

وأضاف الدكتور مصطفى وزيري من خلال حديثه على قناة إكسترا نيوز ، أن الأقصر منذ القدم كانت قبلة السائحين والزائرين من مختلف أنحاء العالم ، وأن الأقصر البلد المميز السياحي الثقافي الرائع الأثري ، وأنها أيضا الرسالة القادمة من جعلها متحف مفتوح به تنوع في أنواع السياحة ولا يقتصر على السياحة الثقافية ولا سياحة أثرية وأنما يشمل سياحة ترفيهه ، وأوضح أن الهوية البصرية تعني أنه تم توقيع برتوكول بين المجلس الأعلى للآثار وبين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لجعل مناطقنا الأثرية فى الأقصر أولا أن تكون متاحة لذو الهمم وثانيا هوية بصرية واحدة يعنى أن تكون المقاعد متشابهة وأيضا التندة التى تحمى الزائر من الشمس تكون كلها بشكل موحد وهذا ما يسمي بالهوية البصرية وموجودة على مستوي المدينة بشكل كام بل وأنطلقت الى مدن أخرى كالأهرامات.

وأردف الدكتور مصطفى وزيري أن ذوى الهمم جزء من شعوب العالم وليس فقط الشعب المصري والجنسية بعينها بل العالم أجمعه ، ومن  حق أى انسان أن يزور المنطقة الأثرية بأرتياحية وسهولة وأن هذا ما طبقناه فى مسارات خاصة بذو الهمم ، وأن الأحتفالية القادمة للأقصر ستكون لا تقل عن احتفالية نقل المومياوات الملكية وأنه سيتغلي العالم أجمع بأحتفالية الأقصر وسيتحاكي به العالم لفترات طويلة.