اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

دعبس يشيد بالدور المصري الدائم للعمل علي حل معاناة اهل قطاع غزة

الوكالة نيوز

أشاد الدكتور نبيل دعبس رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة بمجلس الشيوخ رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالدور المصري الكبير والجهد الدائم للعمل علي حل معاناة اهل قطاع غزة والعمل وبقوة من خلال الدبلوماسية المصرية علي وضع حد لهذا العدوان وأضاف بان  المقترح المصري لوقف اطلاق النار ولو علي سبيل هدنة في البداية هو امر جيد جدا وخاصة انه يأتي في وقت تشتعل فيه الأمور وتشتد الحرب  علي القطاع وتتوسع فيه العمليات البرية  وقال دعبس ان مصر تثبت يوما بعد يوم  بالفعل وليس بالقول  انها تحمل معاناة الاشقاء علي عاتقها وانها بمثابة الأخ الأكبر او رب الاسرة العربية  الذي لا يكل عن رفع المعاناه عن كاهل أي عربي يتعرض للظلم والطغيان  وقال ان المبادرة المصرية تحمل العديد من المقترحات والمرئيات و  يتضمن في مرحلتها الأولى هدنة إنسانية مدتها عشرة أيام تقوم حركة المقاومة الإسلامية  حماس  خلالها بالإفراج عن كافة المدنيين المحتجزين لديها من الأطفال والنساء وكبار السن، مقابل إفراج إسرائيل عن عدد مناسب يتم الاتفاق عليه مع الكيان الصهيوني  من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
كما تتضمن المرحلة الأولى أيضا وقفا كاملا لإطلاق النار في كل أنحاء قطاع غزة من الجانبين على أن تنتشر القوات الإسرائيلية بعيدا عن التجمعات السكنية وتسمح بحركة المواطنين من جنوب القطاع إلى شماله، بما في ذلك حركة السيارات والشاحنات.
و كذلك تشمل هذه المرحلة أيضا وقف كل أشكال التحليق الجوي الإسرائيلي، بما في ذلك طائرات الاستطلاع، وتكثيف إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية، بما في ذلك إلى مناطق الشمال وثمن دعبس ما جاء بالمبادرة المصرية في تلك المرحلة والتي تعد رئة يتنفس من خلالها أهالي قطاع غزة وتكون هناك حرية للحركة من الجنوب الي الشمال وعدم تعرض قوات الاحتلال لهم بخروجهم من الإمكان السكنية والسماح لهم بالمعاودة الي ديارهم

وقال دعبس ان المرحلة الثانية، حسب ما يتردد في بعض وسائل الاعلام   تشمل الإفراج عن كافة المجندات المحتجزات لدى حماس مقابل إفراج إسرائيل عن عدد من الأسرى الفلسطينيين يتفق عليه الجانبان.
وكذلك  تسليم كافة الجثامين المحتجزة من الجانبين منذ السابع من أكتوبر، وتمتد هذه المرحلة لمدة سبعة أيام وفق ذات المعايير والإجراءات في المرحلة الأولى".

بينما وضعت المرحلة الثالثة من المبادرة   شهرا للتفاوض  حول إفراج حركة حماس عن كافة الجنود المحتجزين لديها مقابل إفراج إسرائيل عن عدد يتم الاتفاق عليه من الأسرى الفلسطينيين.
و إن  تتضمن هذه المرحلة أيضا إعادة انتشار القوات الإسرائيلية خارج حدود قطاع غزة، واستمرار وقف جميع الأنشطة الجوية، بينما تلتزم حماس بوقف كل الأنشطة العسكرية ضد إسرائيل وتتضمن أيضا المبادرة الية تنفيذ جيدة جدا لعدم مراوغة أي طرف من خلال عدم الانتقال من مرحلة إلى أخرى من دون تنفيذ كافة تفاصيل المرحلة السابقة