اهم الاخبار
الجمعة 01 مارس 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

ختام فعاليات منتدى "التكنولوجيا في خدمة العدالة" بفوز شركةOqoodi بجائزة بقيمة 20,000 يورو

الوكالة نيوز

اختتمت امس فعاليات منتدى "التكنولوجيا في خدمة العدالة"،  والذي نظمه معهد لاهاي للإبتكار القانوني  "HILL"  اليوم الاربعاء، تحت رعاية مرموقة من رئاسة الحكومة التونسية، والذي تم به الإعلان عن الشركات الناشئة الفائزة بجائزة الابتكار في العدالة، حيث فاز بالمركز المركز الأول شركة  Oqoodi من غزة/فلسطين والتي حصلت على جائزة نقدية قيمتها 20,000 ، واحتلتت شركة Awabah من نيجيريا المركز الثاني  وحصلت على مبالغ مالية قدرها 10,000 وجاءت في المركز الثالث شركة  NaTakallam من لبنان وفازت بجائزة قدرها 5,000 يورو على التوالي، كما شارك الجمهور، سواء كانوا حاضرين في المنتدى أم مشاركين به عبر الإنترنت، في اختيار الفائز بجائزة الجمهور والتي كانت من نصيب ToNote من نيجيريا. 

جلسات نقاشية

شهد المنتدى تقاطعاً بين القطاع الخاص والعام والمستثمرين، والذين إلتزموا بوضع هدف وصول العدالة للمواطنين علي رأس أولوياتهم، كما عقد المنتدى العديد من الجلسات النقاشية والتي ناقشت كافة التحديات والأهداف والتي كانت طموحة، وتسعى إلى ضمان عدالة متاحة للجميع وليست فقط ميسورة التكلفة وسهلة الفهم.
وفي هذا الإطار صرح، سليم جراد، ممثل رئاسة الحكومة التونسية، أنه من خلال تسليط الضوء على دور الابتكار في معالجة فجوات العدالة، احتفلت مؤسسة HiiL بـ 17 شركة ناشئة من نيجيريا وكينيا وتونس ولبنان والأردن ومصر وفلسطين، موضحا أنه قامت لجنة التحكيم، بتقييم الشركات الناشئة على أساس التأثير والاستدامة وجدوى نموذج الأعمال، والتي ضمت مجموعة مميزة من المحكمين وهم أوليفيا جاو،مساعد أول للاستثمارلشركة Verod-Kepple Africa Ventures، وهوب وانديرا، محلل الاستثمار في Mercy Corps Ventures، وغازي سديم، مستشار الإدارة التنظيمية والتحول الرقمي. 
ومن جانبها أكدت ديانا، مديرة برنامج مسرعة اعمال العدالة، أن الشركات الناشئة المشاركة بالمنتدى قدمت حلولا مبتكرة لأكثر مشكلات العدالة إلحاحًا في استطلاعات احتياجات العدالة التي أجراها HiiL في البلدان المستهدفة، مثل: المال، والتوظيف، والرفاه الاجتماعي، والجريمة، والإسكان، ومشاكل العدالة المتعلقة بالمشروعات والأعمال الصغيرة والمتوسطة."
وأكد سام مولر، الرئيس التنفيذي لشركة HiiL، "أن هذا الحدث يسعى إلى تقليص الفجوة في مجال العدالة باستخدام قوة التنوع، موضحا أنه يهدف إلى جمع الحكومة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات البحث والمبتكرين والمستثمرين، حيث يعتبر تفاعل جميع هذه الجهات ضروريًا للمساهمة في حل 4.4 مليون مشكلة قانونية سنويًا التي لا يتم حلها بشكل عادل وفعّال في تونس."
الجدير بالذكر أن مؤسسة  HiiL تأسست في عام 2005 كمنظمة متخصصة في تحقيق العدالة المركزة على الأفراد، وتهتم بتوفير عدالة سهلة الوصول أفراد.