اهم الاخبار
الأربعاء 24 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

إيران: مقتل مستشار ثان من الحرس الثوري بعد غارة إسرائيلية بسوريا

مقتل مستشار عسكري
مقتل مستشار عسكري إيراني

أفادت وكالة مهر الإيرانية، اليوم الأحد، بمقتل مستشار عسكري ثان متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال غارة جوية إسرائيلية قرب دمشق يوم الجمعة.

وقد قتل المستشار العسكري الإيراني ميغاد مغني في العدوان الإسرائيلي على وسط سوريا.

وأفادت مصادر إعلامية أن مجداني أصيب خلال عدوان النظام الإسرائيلي صباح الجمعة قتل.

وفي وقت سابق يوم الجمعة، أعلن مكتب العلاقات العامة التابع للحرس الثوري الإيراني أن ميلاد حيدري، مستشار عسكري آخر، قتل صباح الجمعة في هجوم جوي إسرائيلي على العاصمة السورية.

وأعلنت وزارة الدفاع السورية، في الوقت نفسه، استمرارا لعدوانه، استهداف جيش النظام الصهيوني مواقع استيطانية في محافظة حمص السورية في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد، فيما قالت مصادر استخباراتية غربية إن الضربات استهدفت سلسلة من القواعد الجوية في منطقة وسط سوريا. البلد الذي يُزعم أنه يتمركز فيه الموظفون الإيرانيون.

وبحسب وكالة سانا، اعترضت الدفاعات الجوية السورية "الصواريخ المعادية" فوق حمص، لكن العدوان نجح في إحداث بعض الأضرار المادية.

وكانت الضربات الجوية يوم الأحد هي العدوان الثالث للنظام الإسرائيلي على سوريا في الأيام القليلة الماضية بعد الهجمات الجوية صباح يومي الخميس والجمعة.

وفي سياق آخر، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الأربعاء، على أن موسكو تسعي لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران.
وأشار لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إلى أننا نرفض منطق السياسة الخارجية الأمريكية، لافتا إلى أن العقوبات الأمريكية سياسة غير بناءة وغير قانونية.
ودعا لافروف كل الأطراف للالتزام بالاتفاق النووي الإيراني والعودة لتطبيقه، كما رحب بعودة العلاقات السعودية الإيرانية.
وشدد وزير الخارجية الروسي على أن الدول الغربية متمسكة بسياسات التخريب وتصعيد الأزمة في أوكرانيا. 
ومن جانبه، ذكر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أننا بحثنا زيادة التعاون الأمني والعسكري والاقتصادي مع روسيا.
وقال أمير عبد اللهيان: نسعى لتوقيع اتفاق استراتيجي طويل الأمد مع روسيا، كما سنوقع قريبا اتفاقية للتعاون الشامل مع موسكو.
وأضاف، أن تسليح الغرب لأوكرانيا يعقد الوضع، معربا عن ترحيب طهران بأي اقتراح لتحقيق السلام في أوكرانيا.