اهم الاخبار
الإثنين 30 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: إذا سلمت ألمانيا دبابات ليوبارد لأوكرانيا العلاقات بيننا ستتأثر

دميتري بيسكوف
دميتري بيسكوف

أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، على أن علاقات روسيا مع الدول الغربية عند أدنى مستوياتها.

وقال بيسكوف في إفادة صحفية: إن التسليم المحتمل للدبابات الألمانية إلى كييف، لا يبشر بأي شيء جيد على العلاقات المستقبلية بين البلدين، إلا أنه عاد وأكد على أنه لا يوجد حوار جوهري بين روسيا وألمانيا على أي حال، وفقا لروسيا اليوم.

 وفيما يتعلق بإمكانية إغلاق إستونيا للملاحة الروسية، أشار بيسكوف إلي أن "ضمان حرية الملاحة بموجب القانون الدولي، وننطلق من أن هذا سوف يستمر".

وبالأمس، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، عن تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع إستونيا ردا على إجراءات السلطات الإستونية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان اليوم الاثنين: "تم استدعاء السفير الإستوني إم. ليدر إلى مقر وزارة الخارجية الروسية، في 23 يناير. وتم تسليمه احتجاج شديد على تصرفات السلطات الإستونية".

وأضاف البيان أنه "تم إعلامه بأن عليه مغادرة روسيا حتى يوم 7 فبراير"، نقلا عن روسيا اليوم.

وتابعت الوزارة: إن "قيادة إستونيا دمرت في السنوات الأخيرة بشكل متعمد العلاقات مع روسيا في مختلف المجالات، وتعمل على نشر الكراهية لروسيا، وزراعة العداء تجاه بلدنا، بما في ذلك في الأوساط السياسية للدولة".

وفي سياق آخر، اتهم جهاز المخابرات الخارجية الروسي (SVR) أوكرانيا، اليوم، بتخزين أسلحة قدمها الغرب في محطات للطاقة النووية في جميع أنحاء البلاد.

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، لم تقدم الاستخبارات الروسية أدلة على ذلك.

وقالت الاستخبارات الروسية في بيان، إنه تم نشر منظومات هيمارس وأسلحة أخرى قدمتها الولايات المتحدة عند محطة ريفني للطاقة النووية في شمال غرب أوكرانيا.

وأضاف البيان، أن "القوات المسلحة الأوكرانية تخزن أسلحة وذخائر قدمها الغرب في أراضي محطات الطاقة النووية"، مشيرة إلى أنه تم تسليم شحنة أسلحة إلى محطة ريفني للكهرباء في الأسبوع الأخير من ديسمبر.

وكانت محطات الطاقة النووية العديدة في أوكرانيا محط اهتمام منذ بداية الحرب، واستولت القوات الروسية على محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية بعد أقل من 48 ساعة من بداية الغزو، كما سيطرت على محطة زابوريجيا للطاقة النووية - الأكبر في أوروبا - في وقت مبكر من الحرب.