اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: الضربات الصاروخية الروسية في كييف أصابت 18 منزلا ومنشأة للطاقة

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أفادت قناة العربية الإخبارية، اليوم السبت، بأن الضربات الصاروخية الروسية في العاصمة الأوكرانية كييف أصابت 18 منزلا ومنشأة للطاقة.

وأشارت العربية إلى أن روسيا استخدمت صواريخ باليستية في هجمات اليوم على كييف، وقد حذر مسؤولون أوكرانيون من هجمات صاروخية روسية واسعة اليوم.

وأوضحت العربية أن الجيش الأوكراني نفى إطلاق صواريخ على كييف من بيلاروسيا، كما أعلن التصدي لهجمات روسية على باخموت.

وقد قال مسؤول بالرئاسة الأوكرانية وعمدة مدينة كييف، إن هجومًا صاروخيًا روسيًا أصاب منشآت البنية التحتية في كييف صباح اليوم السبت، كما وقعت انفجارات في حي دنيبروفسكي بالعاصمة الأوكرانية.

وأفادت وكالة رويترز بسماع سلسلة انفجارات في كييف قبل انطلاق صفارات الانذار في كييف، وطالب المسؤولون السكان بالاحتماء.

وذكر كيريلو تيموشينكو نائب رئيس مكتب الرئيس أن "هجوم صاروخي على منشآت البنية التحتية الحيوية. يجري التحقق من التفاصيل."

وقالت الإدارة العسكرية في كييف إن منشأة بنية تحتية تعرضت للقصف لكنها لم تذكر أي منها.

وفي السياق، نفي الجيش الأوكراني، أمس الجمعة، سيطرة القوات الروسية على مدينة سوليدار، مؤكدا علي استمرار المعارك الشرسة فيها، نقلا عن وكالة فرانس برس.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن السيطرة على كامل مدينة سوليدار الأوكرانية عن طريق تنفيذ مناورة سرية.

وقالت الوزارة، في بيان مساء يوم الخميس، "تم تحرير مدينة سوليدار، والتي تعد خطوة حاسمة في استمرار العمليات العسكرية بشكل ناجح، ما سيسمح بقطع طرق إمداد القوات الأوكرانية في أرتيوموفسك وتطويق القوات الأوكرانية المتبقية فيها"، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وأضاف البيان: أنه أثناء عملية تحرير المدينة، قامت الوحدات المجوقلة بتنفيذ مناورة سرية من اتجاه آخر، ونجحت في مهاجمة مواقع القوات المسلحة الأوكرانية، والسيطرة على المرتفعات المهيمنة وتطويق المدينة من الشمال والجنوب.

وتابعت الوزارة: أنه خلال الأيام الثلاثة الماضية، تجاوزت خسائر القوات الأوكرانية في منطقة سوليدار 700 شخص، وتم تدمير أكثر من 300 قطعة سلاح.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت قناة العربية الإخبارية، بأن البيانات الأوكرانية تؤكد أن المعارك في بلدة سوليدار مستمرة ولا سيطرة لأي طرف.