اهم الاخبار
الخميس 09 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: أوكرانيا تؤكد أن المعارك في سوليدار مستمرة ولا سيطرة لأي طرف

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أفادت قناة العربية الإخبارية، اليوم الجمعة، بأن البيانات الأوكرانية تؤكد أن المعارك في بلدة سوليدار مستمرة ولا سيطرة لأي طرف.

وأشارت القناة إلى أن روسيا تخطط لتطويق باخموت من كل الجهات بالسيطرة على بلدة سوليدار، وأكدت سلطات دونيتسك الانفصالية على السيطرة على أغلب البلدة.

وأوضحت العربية أن الجيش الروسي دمر خطوط الاتصالات الأوكرانية في سوليدار.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أن المعارك في بلدة سوليدار بإقليم دونيتسك عنيفة وستحسم قريبا.

وأكدت الوزارة على أن قواتنا صامدة في سوليدار رغم الهجوم الروسي الشرس، حيث شهدت الليلة الماضية شهدت معارك طاحنة، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وفي سياق آخر، أعلن وزير القوات المسلحة الفرنسي سيباستيان ليكورنو، في بيان اليوم، إن فرنسا ستسلم دبابات قتالية خفيفة من طراز AMX 10-RC إلى أوكرانيا في غضون شهرين.

وتضمن البيان ملخصا لمحادثة هاتفية أجراها يوم 12 يناير مع نظيره الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، والتي أكدت فيها فرنسا أيضا دعمها العام لأوكرانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، قال مسؤول روسي في منطقة دونيتسك الأوكرانية، أمس الخميس، إن المقاومة لا تزال مستمرة في بلدة سوليدار الأوكرانية، مما يقوض المزاعم بأن البلدة قد استولت عليها القوات الروسية.

وكان يفغيني بريجوزين، قائد مجموعة فاغنر العسكرية الخاصة التي يقاتل جنودها للسيطرة على المدينة، قد قال يوم الأربعاء إن سوليدار كانت تحت "السيطرة الكاملة" للقوات الروسية.

وسخر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من هذه المزاعم، ويقول محللون مستقلون إن القتال على الأرجح مستمر في البلدة، نقلا عن وكالة رويترز.

وقال أندريه باييفسكي، وهو عسكري وسياسي محلي عينته روسيا، في بث على الإنترنت: "في الوقت الحالي، لا تزال هناك بعض المقاومة في سوليدار".

وأضاف أن "رجالنا يواصلون دفع العدو في هذه المناطق، والعملية العسكرية تسير على ما يرام، وبالفعل أصبحت الضواحي الغربية لسوليدار تحت سيطرتنا بالكامل".

وقد التزم الكرملين ووزارة الدفاع الروسية الصمت بشأن الوضع حول المدينة. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيانها العسكري اليومي يوم الخميس، إن العمليات الهجومية في منطقة دونيتسك مستمرة بنجاح، دون الإشارة إلى سوليدار.