اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمن الباكستاني يستعيد السيطرة على معتقل خاص بالإرهابيين في شمال غرب البلاد

الشرطة الباكستانية
الشرطة الباكستانية - أرشيفية

ذكرت مصادر أمنية باكستانية أن قوات الأمن تمكنت، اليوم الثلاثاء، من استعادة السيطرة على مركز لمكافحة الإرهاب بعد يومين من احتلاله من قبل مسلحين، مشيرة إلى أنه تم إنقاذ جميع الرهائن وبعضهم أصيب بجروح طفيفة.

ولا تزال القوات الأمنية تبحث إخلاء المجمع الواقع في بلدة بانو شمال غرب البلاد، بعد أن شنت عملية تحرير الرهائن من طالبان الباكستانية الذين خطفوا أسلحة المحققين وأسروهم يوم الأحد.

وقال مسؤول أمني لرويترز "لقد نجحنا في تحرير جميع الرهائن من الإرهابيين، وأصيب بعضهم بجروح طفيفة لكنهم بخير"، مضيفا أن بعض أفراد الأمن أصيبوا أيضا.

وتابع قائلا: إن "العملية في طريقها للانتهاء ولم تعد هناك مقاومة، قوات الامن دخلت المجمع."

وذكرت تقارير أولية أن تسعة من أفراد القوة أصيبوا، ولم يتضح على الفور مصير المسلحين الذين استولوا على المجمع.

ولم يرد الجيش ووزارة الداخلية على الفور على طلبات للتعليق.

وكانت قوات الأمن قد طوقت الحي العسكري الذي يقع فيه المركز، حيث كان يتحصن فيه حوالي 20 مقاتلاً من حركة طالبان الباكستانية.

وصرح مسؤول أمني كبير لرويترز في وقت سابق بأن "كل الخيارات فشلت والإرهابيون يرفضون تحرير الأبرياء لذلك قررنا استخدام القوة."

ووفقًا لتحديث من مسؤول أمني آخر، فقد تم استدعاء وحدة الكوماندوز الخاصة بالجيش، مجموعة الخدمات الخاصة (SSG) ، لتنفيذ العملية.

وقال سكان إنهم سمعوا دوي انفجارات قادمة من محيط المركز يوم الثلاثاء.

وبدأت السلطات الباكستانية يوم الاثنين محادثات في محاولة لحل الأزمة.

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن ثلاثة مصادر قولها، إن قوات الأمن الباكستانية شنت عملية لتحرير الرهائن من مسلحي طالبان المحليين في مركز محصن للغاية لمكافحة الإرهاب في شمال غرب البلاد.

وأضافت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتهم، أن هناك ستة مسؤولين أمنيين وعدد من النزلاء داخل المركز، وقد سيطر المتشددون على المركز يوم الاحد.

وحاصرت قوات الأمن المعسكر العسكري الذي يضم مركز الاستجواب في بلدة بانو، حيث يتحصن حوالي 20 مقاتلاً من حركة طالبان باكستان (TTP) -.