اهم الاخبار
الخميس 09 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

تيار الحكمة العراقي: يجب مواصلة ضرب رؤوس الإرهاب وخلاياه النائمة

رئيس تيار الحكمة
رئيس تيار الحكمة العراقي- أرشيفية

أشار رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي السيد عمار الحكيم، اليوم السبت، إلى ضرورة مواصلة ضرب رؤوس الإرهاب وخلاياه النائمة.

وقال الحكيم في بيان: إنه "يوم شاخص في تاريخ الأمة العراقية التي رفعت رأسها عاليا شامخا بشموخ جبالها ونخيلها بين الأمم بعد خوض ملحمة وطنية كبرى، انتهت بكسر شوكة عصابة داعش الإرهابية وانتزاع الأراضي المستلبة كموصلنا الحدباء وأخواتها من براثن تلك الزمرة التي أذاقت البلاد والعباد عذابات قل نظيرها من قتل وهتك وسلب وسبي وانتهاك للحرمات والمقدسات"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأضاف أن "ملحمة تحرير أرض العراق التي انطلقت بعد إصدار المرجعية الدينية العليا (دام ظلها الوارف) من النجف الأشرف فتوى الدفاع الكفائي ليستبسل فيها أبناء العراق من جيش وشرطة وحشدين شعبي وعشائري وبيشمركة وباقي قواتنا البطلة ويسجلوا بطولات تجاوزت أبعادها العسكرية والأمنية لتنطوي على أبعاد إنسانية رائعة كرعاية واحتضان النازحين وحماية سكان المناطق التي شهدت قتالا عنيفا استمر شهورا طوال". 

وتابع قائلا: إن "الحفاظ على النصر لا يقل أهمية عن تحقيقه وأن فرحتنا لن تكتمل إلا بإعادة من تبقى من النازحين إلى مناطق سكناهم بعد تأهيلها، وأيضا مواصلة ضرب رؤوس الإرهاب وخلاياه النائمة وصون المنجز الأمني وتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه الآثمة العبث بأمن واستقرار وطننا".

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، الشهر الماضي، على أهمية معالجة الملفات الأمنية وتدعيم الاستقرار والأمن في المناطق الحدودية مع دول الجوار.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، إن " رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني استقبل، اليوم، رئيس إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان ان "اللقاء شهد البحث في مستجدات الأوضاع العامة، بمختلف جوانبها الأمنية والسياسية والخدمية على المستوى الوطني، كما استعرض الجانبان عدداً من الملفات المهمة، وأطر العمل بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، ضمن أهداف المنهاج الوزاري الساعية إلى الارتقاء بمستوى الخدمات في عموم أنحاء العراق".

وأكد السوداني "أهمية معالجة الملفات الأمنية وتدعيم الاستقرار والأمن في المناطق الحدودية مع دول الجوار، وفق ما أقره المجلس الوزاري للأمن الوطني في جلسته الأخيرة".