اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

بدء مراسم توقيع الاتفاق الإطاري بين القوى السودانية

الاتفاق السياسي الاطاري
الاتفاق السياسي الاطاري السوداني

بدأت الآن بالقصر الجمهوري السوداني مراسم توقيع الاتفاق السياسي الإطاري بين القوي السودانية لحل الجمود السياسي بالبلاد.

وتحظي مراسم التوقيع بحضور محلي وإقليمي ودولي بين المكون العسكري والحرية والتغيير المجلس المركزي، نقلا عن وكالة الأنباء السودانية.

وفي السياق، أعلن مجلس السيادة السوداني، يوم الخميس، عن الاتفاق مع إثيوبيا على معالجة ملفي سد النهضة والحدود سلميا.

وقال المكتب الإعلامي لمجلس السيادة الانتقالي في بيان علي تلغرام: "التقى نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بمكتبه اليوم، وزير الخارجية الإثيوبي، دمقي مكونين، بحضور السفير الإثيوبي بالخرطوم بيتال أميرو".

وقال السفير الإثيوبي بالخرطوم، في تصريح صحفي، إن اللقاء تطرق لمسيرة العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مبيناً أن اللقاء يأتي في إطار مشاركة وزير الخارجية الإثيوبي في اجتماعات مجلس وزراء منظمة الايقاد بالخرطوم. 

وأكد السفير بيتال أميرو، أن الجانبين اتفقا على معالجة قضايا سد النهضة والحدود بطريقة سلمية، وفقا للآليات المشتركة بين البلدين.

وأضاف السفير الإثيوبي بالخرطوم، أن السودان أبدى استعداده لدعم تنفيذ اتفاق السلام الموقع بين الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيغراي. 

التقى نائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو بمكتبه يوم الأربعاء، وفد المفوضية السامية لحقوق الانسان برئاسة المفوض السامي السيد فولكر تورك، والذي يزور السودان للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه في اكتوبر الماضي.

وبحث اللقاء مجمل الأوضاع بالبلاد، بالتركيز على أوضاع حقوق الانسان، الى جانب التطورات السياسية والإنسانية والجهود المبذولة من الأطراف كافة لتحقيق الاستقرار، نقلا عن مجلس السيادة السوداني.

وأعرب نائب رئيس مجلس السيادة، عن ترحيبه بالمفوض السامي، متمنياً له التوفيق في أداء مهامه، وأشاد بالجهود المقدرة التي يضطلع بها مجلس حقوق الانسان في ظل الظروف التي يشهدها العالم.

وأكد التزام السودان بالقانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الى جانب الامتثال الكامل للقواعد والمعايير الدولية التي تصون الكرامة الإنسانية، مشيراً الى ان حماية المدنيين واحترام حقوقهم الأساسية، وإعمال مبدأ المحاسبة تأتي في مقدمة أولويات الدولة، داعياً المؤسسات الدولية الى تعزيز آليات التعاون والتنسيق مع الحكومة السودانية للمساهمة في عودة النازحين طواعية الى مناطقهم الاصلية.