اهم الاخبار
الجمعة 09 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

روسيا: القوات الأوكرانية قصفت محطة زابوريجيا دون الإعلان عن تسربات إشعاعية

محطة زابوريجيا النووية
محطة زابوريجيا النووية - أرشيفية

تعرضت محطة زابوريجيا للطاقة النووية الأوكرانية التي تسيطر عليها روسيا لقصف أوكراني، لكن لم يتم الكشف عن أي تسرب إشعاعي، حسبما ذكرت وكالة تاس اليوم الأحد نقلاً عن مسؤول في وكالة الطاقة النووية الروسية روزنرجواتوم.

ونقلت تاس عن رينات كارتشا مستشار روزنرجواتوم قوله إنه تم إطلاق 15 قذيفة على منشآت المصنع.

وأضاف أن القذائف أُطلقت بالقرب من منشأة تخزين نفايات نووية جافة ومبنى يضم وقودًا نوويًا مستهلكًا جديدًا.

وتابع قائلا: إنه لم يتم الكشف عن أي انبعاثات مشعة، نقلا عن وكالة رويترز.

وألقت روسيا وأوكرانيا باللوم على بعضهما البعض في قصف الموقع الذي دمر المباني وهدد بحادث نووي.

وأُجبرت المنشأة، التي كانت توفر حوالي خمس الكهرباء لأوكرانيا قبل الغزو الروسي في 24 فبراير، على العمل بمولدات احتياطية عدة مرات منذ احتلالها من قبل القوات الروسية بعد وقت قصير من بدء الحرب.

وفي السياق، قال مكتب المدعي العام الأوكراني، أمس السبت إن 437 طفلاً أوكرانيًا على الأقل قتلوا نتيجة الغزو الروسي.

كما أصيب أكثر من 837 طفلاً في حصيلة قال مسؤولون إنها "ليست نهائية" لأنهم ما زالوا يتحققون من المعلومات الواردة من مناطق القتال النشط والمناطق المحررة والأراضي التي لا تزال تحتلها القوات الروسية.

وأضاف مكتب المدعي العام إن منطقة دونيتسك الشرقية كانت الأكثر تضررا، حيث قتل أو جرح 423 طفلا، نقلا عن وكالة رويترز.

وقالت الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 16295 مدنيا قتلوا منذ الغزو الروسي في 24 فبراير والذي نددت به كييف وزعماء غربيون ووصفوه بأنه عمل عدواني غير مبرر. وتنفي موسكو استهداف المدنيين.

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، أمس السبت، على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يخسر وقوات روسيا تتراجع في أوكرانيا رغم استخدام القوة الساحقة، نقلا عن العربية نت.

وفي وقت سابق، قال كليفرلي في تغريده على تويتر: إن "إيران وروسيا تنشران إراقة الدماء والدمار حول العالم. إن التهديد الذي يشكلونه لبلدنا والأمن العالمي أصبح أكثر تقدمًا من أي وقت مضى."