اهم الاخبار
السبت 03 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

حزب المحافظين البريطاني: عدد مؤيدي ريشي سوناك يرتفع إلى 192 نائبا

وزير المالية البريطاني
وزير المالية البريطاني السابق ريشي سوناك

أعلن حزب المحافظين البريطاني، اليوم الاثنين، إن عدد مؤيدي ريشي سوناك يرتفع إلى 192 نائبا بينما تحظى بيني موردنت بدعم 90 نائبا حتى الآن، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

وفي وقت سابق من اليوم، حصل وزير المالية البريطاني السابق ريشي سوناك، على دعم غالبية نواب حزب المحافظين البريطاني.

ويحظى سوناك بتأييد 184 نائبا بينما لم تنل منافسته وزيرة الدفاع السابقة بيني موردونت إلا على 25 صوتا حتى الآن، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

وفي السياق، صرحت سويلا برافرمان، وزيرة الداخلية البريطانية السابقة التي استقالت في اليوم السابق على استقالة رئيسة الوزراء ليز تروس، بأنها تؤيد ريشي سوناك لرئاسة الوزراء، حسبما قالت في مقال نشرته صحيفة تلغراف اليوم الأحد.

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، عن دعمه لمحاولة رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون العودة إلى 10 داونينج ستريت كرئيس للوزراء يوم الأحد.

وقال كليفرلي على تويتر "أعلم أن بوريس تعلم الدروس من فترة وجوده في المركز العاشر وسيضمن التركيز على احتياجات البلاد منذ اليوم الأول".

وأضاف: “سأدعمه للعودة إلى منصب رئيس الوزراء”، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي السياق، أكد وزير المالية البريطاني السابق ريشي سوناك، يوم الأحد، على أنه سيترشح لرئاسة الحكومة البريطانية خلفاً لرئيسة الوزراء ليز تروس.

وقال سوناك على تويتر: "المملكة المتحدة بلد عظيم لكننا نواجه أزمة اقتصادية عميقة."

وأضاف: "لهذا السبب أقف لأكون زعيم حزب المحافظين ورئيس وزرائكم القادم"، نقلا عن وكالة رويترز.

وخسر سوناك أمام تروس في انتخابات أجراها أعضاء من حزب المحافظين في جميع أنحاء البلاد، على منصب رئيس الحكومة ليحل محل بوريس جونسون في سبتمبر.

وحتى قبل الإعلان يوم الأحد، تلقى سوناك دعمًا من نواب حزب المحافظين أكثر من منافسيه - وزيرة الدفاع السابقة بيني مورداونت وجونسون، الذي يحاول العودة.

واستقال سوناك من حكومة جونسون في يوليو، مما ساعد على إشعال فتيل تمرد أسقطه.

وقال سوناك في بيان "ستكون هناك نزاهة ومهنية ومساءلة في كل مستوى من مستويات الحكومة التي أقودها وسأعمل يوما بعد يوم لإنجاز المهمة".