اهم الاخبار
السبت 03 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزيرا التنمية المحلية والبيئة ومحافظ الدقهلية يفتتحون مصنع تدوير المخلفات البلدية الصلبة بالمنزلة

«آمنة»: نسعى لإقامة صناعة وطنية لإدارة المخلفات الصلبة.. «فؤاد»: المنظومة الجديدة للمخلفات تعكس فكر متكامل.. «مختار»: المصنع الجديد تم تطويره علي مساحة 12,5 فدان بطاقة استيعابية 640 طن يومي

الوكالة نيوز

في إطار توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالإسراع فى تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات البلدية الصلبة بمختلف بمحافظات الجمهورية بشراكة استراتيجية بين وزارة التنمية المحلية ووزارات الإنتاج الحربى والبيئة والتخطيط والمالية والهيئة العربية للتصنيع، واستعداد مصر لاستضافة مصر لمؤتمر تغير المناخ COP 27 في نوفمبر 2022 بمدينة شرم الشيخ " ، وتنفيذاً لتكليفات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء في هذا الشأن.

قام اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية اليوم الاثنين بافتتاح مصنع تدوير المخالفات البلدية بالمنزلة والذى تم إنشاءه بتكنولوجيا ألمانية – هولندية بتكلفة تقدر بحوالي 165 مليون جنيه بطاقة استيعابية 640 طن / يوم .

وخلال الافتتاح نقل اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، تحيات وتقدير فخامة الـرئيس عبدالفتاح السيسي لأهالي ومواطني محافظة الدقهلية ، وأضاف وزير التنمية المحلية أن مشروعات البنية التحتية لمنظومة المخلفات الصلبة بالدقهلية ستعمل علي تعزيز قدرات القدرة المؤسسية للمنظومة في المحافظة لإحداث تحول جذري في اتجاه اقتصادات خضراء وصولا الي تحقيق التنمية المستدامة في محافظة الدقهلية وايجاد فرص استثمارية وتشغيلية للكوادر الوطنية في برنامج البنية التحتية وعقود التشغيل والإدارة والتطوير المؤسسي للمنظومة .

وأوضح اللواء هشام آمنة أن مشروعات برنامج المرحلة الأولى بالدقهلية تضمنت رفع التراكمات التاريخية حيث تم رفع التراكمات لمقلب سندوب والتى بلغت نحو 950 ألف طن من التراكمات التاريخية المترمدة بتكلفة 100 مليون جنيه، بالإضافة إلى رفع التولد اليومي لمدة سته أشهر بتكلفة 65 مليون جنيه ، مضيفاً أنه فيما يخص المحطات الوسيطة فقد تم توريد معدات المحطة الوسيطة المتحركة بمركز منية النصر بتكلفة 31 مليون جنيه وبشأن مصانع المعالجة والتدوير فقد تم إنشاء مصنع سندوب بطاقة تصميمية 1200 طن/يوم (عدد 2 خط) لخدمة 6 مراكز وأحياء شرق وغرب المنصورة (مركز ومدينة المنصورة - حى شرق المنصورة - حى غرب المنصورة - طلخا - نبروه - محلة دمنه - دكرنس - بنى عبيد) بتكلفة بلغت نحو 233 مليون جنيه

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه فيما يخص المرحلة الثانية تم الإنتهاء من رفع التراكمات بنسبة 100% بمدن (السنبلاوين– دكرنس – منية النصر ) و جاري رفع تراكمات بمدن (نبروه – ميت عمر – بني عبيد – المنزلة )

وبشأن المحطات الوسيطة جاري توريد معدات عدد (15) محطة وسيطة متحركة بتكلفة 123 مليون جنيه بمدن ومواقع (ميت غمر- أجا – السنبلاوين- تمى الأمديد- دكرنس- نبروة- بني عبيد- طلخا- محلة دمنة- شربين- منية النصر-المنصورة-ميت سلسبيل-المنزلة- المطرية) .

وتابع اللواء هشام آمنة : فيما يخص مصانع المعالجة والتدوير فقد تم الإنتهاء من إنشاء مصنع المعالجة والتدوير بمدينة المنزلة بطاقة 500 طن/ يوم بتكلفة 162 مليون جنيه وجاري تسليم المصنع كما تم الإنتهاء من تطوير مصنع أجا عدد 2 خط بطاقة 320 طن/ يوم وكذا الإنتهاء من تطوير مصنع السنبلاوين عدد 1 خط بطاقة 240 طن/ يوم والإنتهاء من تطوير مصنع بلقاس عدد 1 خط بطاقة 160 طن/ يوم كما أنه جارى تنفيذ مصنع المعالجة والتدوير بمدينة ميت غمر بتكلفة 75 مليون جنيه .

وأكد وزير التنمية المحلية أن وزراء الحكومة والمحافظين يعملون يداً واحدة تحت قيادة الدكتور مصطفي مدبولي لتحقيق ما يحلم به المواطن في جميع المحافظات ليشعر بالرضا عن الدولة تحت قيادة الرئيس السيسي .

وأوضح اللواء هشام آمنة أن الدولة تشهد تنفيذ مشروعات جديدة في جميع القطاعات الخدمية للمواطنين .

وأكد وزير التنمية المحلية علي أن الدولة بذلت جهوداً كبيرة خلال المرحلة الماضيه لتنفيذ المخطط المتكامل لتطوير منظومة إدارة المخلفات الصلبة والتخلص الأمن منها ونقل المقالب التاريخية ، وأشار اللواء هشام آمنة إلى أن الدولة تولى منظومة المخلفات الصلبة الجديدة أهمية كبيرة للحد من الملوثات البيئية التي تؤثر علي الحالة الصحية والمعيشية للمواطنين وفى إطار جهود الدولة للحد من التغيرات المناخية بعد إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن الهدف من إنشاء مصانع تدوير المخلفات ضمن المنظومة الجديدة هو إقامة صناعة وطنية لإدارة المخلفات الصلبة وتوفير فرص عمل جديدة للشباب وتنمية الاقتصاد الوطنى من خلال تحقيق أقصى استفادة من المخلفات البلدية واستغلالها الاستغلال الأمثل في الصناعات المتنوعة وتحويلها إلي منتجات واسمدة عضوية تستخدم في الزراعة .

وقال اللواء هشام آمنة أن وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالدولة حققت قصة نجاح كبيرة على أرض محافظة الدقهلية فيما يخص ملف النظافة والمخلفات الصلبة بعد أن تم الإنتهاء من رفع المخلفات بالمقالب العشوائية والقضاء على الحرق العشوائى للمخلفات وتطوير وإنشاء عدد من مصانع تدوير المخلفات ورفع ملايين الأطنان من التراكمات التاريخية للقمامة بمراكز ومدن الدقهلية والتي كانت تؤثر بالسلب على صحة وسلامة المواطنين .

وأوضح " آمنة" إن الدولة قامت بدعم محافظة الدقهلية بحوالى 1.4 مليار جنيه لمنظومة المخلفات الصلبة الجديدة والتي تضمنت تنفيذ العديد من المشروعات فى البنية التحتية للمنظومة منها 3 مصانع جديدة لتدوير المخلفات الصلبة وتأهيل 3 مصانع قائمة في مراكز المحافظة و انشاء مدفن صحى آمن ورفع التراكمات التاريخية وانشاء المحطات الوسيطة والمدافن الصحية الآمنة والقضاء على المقالب العشوائية .

وأوضح وزير التنمية المحلية إن الوزارة وضعت خطة بالتنسيق مع محافظة الدقهلية للاستغلال الأمثل لكافة مواقع المقالب التاريخية التي يتم نقلها ورفع المخلفات منها في إقامة مشروعات ذات نفع عام تخدم المواطنين وفقاً لاحتياجات ومتطلبات المواطنين ورؤية المحافظة .

وأضاف الوزير أن ما يحدث علي أرض جميع المحافظات في عهد الرئيس السيسي هو انجاز بكل المقاييس وما نتحدث عنه اليوم هو قطاع واحد خاص بالمخلفات الصلبة .

كما أشار " آمنة " الي أن الدولة أنفقت أكثر من 54 مليار جنيه لتطوير ملف المخلفات الصلبه من خلال انشاء مصانع للتدوير ومدافن صحية وشراء معدات لتحسين ملف البيئة علي مستوي المحافظات .

وأشاد " آمنة " بالتعاون الذي يتم بين ووزارة التنمية المحلية ووزارات البيئة والتخطيط والمالية والانتاج الحربي والتلاحم القائم بين الحكومة والأجهزة التنفيذية بالمحافظات ، وطالب وزير التنمية المحلية من المواطنين بعدم الالتفات الي الشائعات التي يروجها البعض علي وسائل التواصل الاجتماعي ، مؤكداً علي وعي المواطن المصري وقدرته علي تميز ما تقوم به الدولة والقيادة السياسية والحكومة لخدمته علي أرض الواقع .

واختتم وزير التنمية المحلية كلمته قائلًا: مصر بلد عظيمة يقودها رئيس عظيم وحكومة تعمل في صمت ليل نهار لتحسين حياة المواطنين وتحقيق الخير لاهل مصر .

ومن جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على أن المنظومة الجديدة لإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية ركزت على تفعيل المبادئ الرشيدة للمنظومة و التى تتعدى مفاهيم المصنع و الأدوات والعمالة و لكن تعكس فكر متكامل يبدأ بالجمع و التدوير و الدفن وما يمكن اعادة استخدامه مرة اخرى لتحويله لموارد ذات قيمه اقتصادية مرة اخرى

واشارت وزيرة البيئة الى أن أكثر ما يميز هذا المشروع ليس المعدات المستودرة ذات التكنولوجيات المتقدمة ، ولكن الخبرات المصرية المتراكمة التى تعمل على سد الفجوات و البناء عليها وما نراه من انجازات اليوم معربةً عن سعادتها بالمصنع وما يمتلكه من معدات تعمل على تنقية السماد العضوى مرة أخرى ، بما يساهم فى حل مشكلة تنقية ومعالجة السماد العضوى بالطرق التقليدية ( المعالجة الميكانيكية)و يعطى منتج مطابق للمواصفات بل وأفضل من المنتح المستخدم فى السنوات القليلة الماضية .

وأوضحت وزيرة البيئة أنه على الرغم من أن قطاعات الطاقة والنقل والبترول المسبب الاول لغازات الاحتباس الحرارى إلا أن المخلفات لها نسبة كبيرة أيضاً ،نظراً لخروج غاز الميثان الذى يسبب فى الإنبعاثات المؤثرة على التغيرات المناخية ، مشيرةً إلى أن المنظومة التى تقوم مصر بعملها على مدار ال٤سنوات بدعم من السيد رئيس الجمهورية ، تساعد مصر على الوفاء بإلتزامتها الدولية وبإتفاق باريس ، مؤكدةً أن مصر خلال مؤتمر جلاسكو حرصت على تقديم حزمة من المشروعات التى أنجزتها للتصدى للتغيراتت المناخية سواء فى النقل أو الطرق او غيرها من المجالات .

واصافت وزيرة البيئة أن مؤتمر المناخ فرصة لإظهار تجربة مصر فى مجال إدارة المخلفات بداية من إصدار قانون المخلفات، إلى تقسيم الأدوار والمسئوليات بين الجهاز ، إشتراك القطاع الخاص ، بالإضافة إلى الإستثمارات التى تضعها الدولة ، المنتج الخارج فى النهاية ، مقدمة الشكر للسيد وزير التنمية المحلية ولكافة القائمين على هذا العمل ولعمال المصنع .

وأعربت وزيرة البيئة عن خالص الشكر و التقدير للسيد المحافظ ووزير التنمية المحلية و الشركاء فى العمل البيئى من ممثلى وزارة الإنتاج الحربى و المكاتب الاستشارية العاملة بالمشروع كذلك لابد من الثناء على دور مجلس النواب لخروج القانون و اللائحة التنفيذية والذى يعد الضامن الحقيقى لتفعيل الادارة المتكاملة للمخلفات كما ثمنت على جهود الدكتور هشام الشريف رئيس مجلس ادارة شركة ايكارو لتفعيل منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات وخاصة التدوير ، نظراً لخبراته الكبيرة فى هذا المجال .

ومن جانبه أشار " المحافظ " الي أن مصنع

المنزله تم تطويره علي مساحة 12,6 فدان بطاقة استيعابية 640 طن يومي بتكنولوجيا الماني هولندي بتكلفة 165 مليون جنيه من الخطة الاستثمارية للمحافظه ، مشيراً إلي أن المصنع يخدم القطاع الشمالي الشرقي للمحافظه بإجمالي عدد سكان مليون نسمه ويشمل عدد 6 مراكز هم ( المنزلة ، المطريه ، الجماليه ، ميت سلسيل ، الكردي ، منية النصر ) .

وأكد "مختار " علي أن الدقهلية كان لها السبق في التعامل مع القضايا البيئية التي تؤثر في التغيرات المناخية من خلال انشاء مدافن صحية ونقل كافة المقالب العشوائية بنطاق المحافظه ، حيث تم إنشاء المدفن الصحي بقلابشو بأحدث التقنيات العلمية لضمان عدم حدوث أي انبعاثات .

وقال "المحافظ " لدينا طفره غير مسبوقة في مجال انشاء وتطوير مصانع التدوير والمعالجة بأحدث الوسائل التكنولوجية العالمية ، حيث تم إنشاء مصنع سندوب ومصنع المنزلة باحدث المعدات ذات تكنولوجيا الماني هولندي وتعد هذه المصانع هي الأولي من نوعها في الشرق الأوسط .

كما قال " مختار " خلال العرض الذي قدمه أن الدوله انفقت ما يقرب من 1 مليار و 400 مليون جنيه في ملف تحسين البيئة لمحافظة الدقهلية من خلال عدد من المحاور وهم ( رفع المقالب العشوائية - إنشاء وتطوير مصانع تدوير المخلفات - انشاء مدفن صحي طبقا للاشتراطات البيئية - شراء معدات وآلات - انشاء جهاز نظافة وتجميل مدينة المنصوره - انشاء إدارة متكاملة للمخلفات الصلبه )

ووجه " مختار " الشكر والتقدير لوزارة التنمية المحلية متمثلة في اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية متمثلة في الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط لدعمهم الكامل في إنشاء وتطوير مصانع المخلفات الصلبه بالمحافظة.

وثمن " المحافظ " الجهود المبذولة من وزارة الإنتاج الحربي المنفذة للمشروع في سرعة الانتهاء من تنفيذ اعمال الإنشاءات التي تمت بالمصنع وفقاً للبرنامج الزمني ودخول المصنع حيز التشغيل للقضاء علي المقالب الوسيطة .

كما قدم السادة النواب الشكر للقيادة السياسية والحكومة علي جهودها في ملف المخلفات علي أرض محافظة الدقهلية وباقي الملفات الخدمية .

حضر الافتتاح النائب محمد الحسيني عضو مجلس النواب ووكيل لجنة الارادة المحلية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة والمهندس محمد السيد أبوجاعور مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط والدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتطوير المؤسسي والدكتور أحمد سعيد رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة المخلفات الصلبة بوزارة التنمية المحلية ، و المهندسة سلوي جابر وكيل وزارة الاسكان بالدقهلية ، والدكتور عبده محمدين مدير إدارة البيئة والمخلفات الصلبة بالمحافظة وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالدقهلية .

كما تفقد وزير التنمية المحلية ووزيرة البيئة المصنع حيث عرض الدكتور هشام شريف نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية لتدوير المخلفات الصلبة (إيكارو) التفاصيل الخاصة بتعاون الشركة مع المحافظة حيث تعاقدت الدقهلية مع الشركة المصرية لتدوير المخلفات الصلبة لتقديم خدمات المعالجة والتدوير والدفن الصحي الآمن للمخلفات البلدية الصلبة بنطاق المحافظة بطاقة 3500 طن / يوم ويعاون الشركة فى تنفيذ أعمال ( التصميم والإنشاء – رفع الكفاءة والتأهيل – رفع الطاقات التصميمية للمصانع وخطة تطويرها – خطة الصيانه الدورية لها ) إحدى الشركات الشقيقة وهى مجموعة الأنشطة الهندسية لتصميم الآلات والمعدات (إنتاج) نظراً لما تملكه من خبـرات دولية ومحلية فى هذا المجال .

وأضاف الدكتور هشام شريف أنه تم إنشاء 7 خطوط لتدوير المخلفات بعدد 5 مصانع للمعالجة والتدوير على مستوى محافظة الدقهلية، لافتاً الي أن الطاقة الاستيعابية عند إنشاء المصانع وقبل التأهيل 930 طن/ اليوم ، وبلغ طاقة المصانع بعد زيادة القدرات التصميمية وبعد التأهيل 3760 طن / يوم ، وتم التشغيل الفعلي في مايو 2021 لعدد 3 مصانع : وهم مصنع أجا 2021 ويتضمن عدد 2 من الخطوط ، ومصنع السنبلاوين ويتضمن 1 من الخطوط ، ومصنع بلقاش وتضمن 1 من الخطوط ، بالاضافة الي مصنع سندوب الذي تم تشغيله في اغسطس 2021 ويتضمن 2 من الخطوط ، ومصنع المنزلة الذي تم تشغيله في أكتوبر 2022 ويشمل 1 من الخطوط ، وأشار الوزير إلي أنه يوجد بمحافظة الدقهلية أيضا المدفن الصحي الذي تم إنشاءه في 4/7/2021 علي مساحة 50 فدان ويتضمن 1 من الخلايا بطاقة استيعابية 1,4 مليون طن ،وتاريخ الإغلاق المخطط 2024 ومن المقرر انه سيتم إنشاء عدد 3 خلايا مستقبلية .

واوضح العضو المنتدب للشركة أنه تم وضع خطة لرفع الطاقات التصميمية للمصانع للوصول بها الي 1500 طن / يوم ، حيث انه تم زيادة الطاقة الاستيعابية الفعلية مصنع أجا إلي 720 طن / يوم من 320 طن / يوم ، ومصنع السنبلاوين تم زيادة الطاقة من 240 طن / يوم الي 640 طن / يوم ، ومصنع بلقاس من 160 طن / يوم الي 600 طن / يوم ، كما تم اضافة بالعديد من المعدات لتلك المصانع لرفع الطاقات التصميمية وتشمل مناخل 8 متر بمشتملاته، وسير للمواد الغذائية، وسير للمواد العضوية ، وسير للمرفوضات، ووحدة فصل بالهواء بمشتملاتها، وسير للمواد الخفيفة، وسير للمواد الثقيلة .