اهم الاخبار
الأربعاء 30 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكويت: نعرب عن تضامننا الكامل مع السعودية حيال التصريحات عقب قرار أوبك+

وزارة الخارجية الكويتية
وزارة الخارجية الكويتية

أكدت وزارة الخارجية الكويتية، اليوم الثلاثاء، على تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية حيال التصريحات عقب قرار أوبك+.

وقالت الوزارة في بيان نشر علي موقعها الرسمي: "أعربت وزارة الخارجية في بيان لها عن تضامن دولة الكويت الكامل والشامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة حيال التصريحات التي صدرت في أعقاب القرار الذي اتخذته مجموعة أوبك بلس مؤخراً والتي أخرجت القرار من إطاره الاقتصادي الخالص، مشيدة بالدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية الشقيقة وإسهاماتها في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية ودورها في معالجتها بما يحفظ المصالح المشتركة للدول ويصون الأمن والسلم الدوليين، ويدعم توازن السوق النفطية والاستقرار الاقتصادي العالمي."

وأكدت الوزارة أن القرار الذي اتخذته مجموعة أوبك بلس جاء بناءً على دراسات اقتصادية خالصة تم فيها مراعاة توازن العرض والطلب في أسواق البترول العالمية بما يحفظ هذه الأسواق من التقلبات ويخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على حد سواء، منوهةً أن هذا القرار جاء بإجماع كافة الدول الأعضاء في أوبك بلس وفق الأعراف السائدة في المنظمات الدولية.

وفي السياق، أعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية عن استنكار ورفض الأمين العام السيد أحمد أبوالغيط لما يمكن تسميته بالحملة السلبية من التصريحات الإعلامية ضد المملكة العربية السعودية في أعقاب صدور قرار "أوبك بلاس" بتخفيض جزئي لإنتاج النفط بالدول الأعضاء في المجموعة.

ونقلا عن موقع جامعة الدول العربية، قال المتحدث أن تلك التصريحات تبتعد عن الحقائق ولا تتأسس سوي على تسييس كامل لقرارات اقتصادية بحتة يعلم الجميع أنها ضرورية من أجل استقرار الاقتصاد العالمي في ظل التحديات الخطيرة التي يواجهها.

وأشاد المتحدث بالنهج السعودي المتوازن والمشهود له في استقرار أسواق النفط والمواقف الثابتة والمبدئية للمملكة السعودية إزاء القضايا السياسية الإقليمية والدولية. ​

وقد رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك الحجرف، بتصريح "مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية" المتضمن الرفض التام للتصريحات الصادرة بحق المملكة عقب صدور قرار أوبك بلس.

وأعرب الحجرف عن التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية، ورفضه التام لهذه التصريحات الصادرة بحق المملكة والتي تفتقر إلى الحقائق، مشيداً بالدور المهم والمحوري الذي تضطلع به المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال الاحترام المتبادل بين الدول، والالتزام بميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وعدم المساس بسيادة الدول، وحماية الاقتصاد العالمي من تقلبات أسعار الطاقة وضمان إمداداتها وفق سياسة متوازنة تأخذ بالحسبان مصالح الدول المنتجة والمستهلكة، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية.