اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

علي الشرفاء الحمادي يحذر من الصدام بين الدول.. يسقط فيه قتلي بالملايين

علي محمد الشرفاء
علي محمد الشرفاء الحمادي

انتقد علي محمد الشرفاء الحمادي المفكر العربي ورئيس ديوان رئيس دولة الإمارات العربية سابقا حالة الصدام التي تحدث احيانا كثيرة بين البعض واعتداء طرف ظلمًا على طرف آخر، لاستباحة حقه، ونهب أمواله والاستيلاء على ثرواته، وأرضه وتشريد أهله وتساءل الشرفاء مستغربا: لماذا يحدث الصدام بين الناس، وينشأ النزاع ويتحول إلى صراع بين الأفراد أو القبائل أو بين الأسر أو بين الدول ؟ , ولماذا تشتعل الحروب، وتستعر المعارك، ويسقط فيها الأبرياء قتلى بالمئات أحيانًا، و بالآلاف والملايين أحيانًا أخر ى؟ .

وطالب علي الشرفاء الحمادي في تصريحات اعلامية صدرت عنه في وقت سابق من اليوم السبت بضرورة ان يسود السلام من أجل الأمن والاستقرار فحينما يسعى العالم كله لتحقيق السلام، لابد أن يضع العدالة أساسًا للسلام، وإجبار الطرف المعتدي على إعادة الحقوق لأصحابها، حتى يعُم الأمن والاستقرار، وتتم المحافظة على السلام , ويتعاون الطرفان المتحاربان لحماية الأمن والسلام، ويتحول الخصام إلى وئام، ومشاركة بينهما للمحافظة على السلام بكل الوسائل المتاحة .

واضاف المفكر العربي قائلا: لينصرف كل منهم للعمل في التعمير والتطوير، للارتقاء بمواطنيهم لتعويضهم عن ما فات من حياتهم في الصراع والنزاع، إذ أن السلام إذا لم تكن قاعدته العدل فهو سلام لن يكتب له التوفيق تأكيدًا لقول الله سبحانه : " إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا» سورة النساء : 58)

وتابع : لو اتبع الناس التشريع الإلهي في التعامل بين الناس على كل المستويات، أفرادًا وجماعات وقبائل ودول لَتحقق للعالم الأمن والإستقرار والسلام , واتهي الطمع والجشع لأنه أساس الصدام بين الناس , لذا فلينظر الإنسان إلى تصرفاته مع الناس، ويمنع طمعه وجشعه بارتكاب جريمة الظلم التي حذرنا منها الله سبحانه في قوله تعالي : وتِلْكَ الْقُرَىٰ أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا» الكهف .