اهم الاخبار
الأحد 27 نوفمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الروسي: على ألمانيا الاختيار بين تلبية مصالح شعبها أو الوقوف ضدنا

الرئيس الروسي
الرئيس الروسي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أن موسكو تعمل على تنمية سلاسل لوجيستية جديدة تمر بدول آسيا الوسطى لرفع مستوى التبادل بين دول المنطقة.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، نحن نبحث مشاريع وخطوات للتعاون وننمي قنوات اتصال بين جميع دول المنطقة في إطار جماعي.

وأضاف: أن الشركاء قلقون بشأن العلاقات والتوترات بين دول المنطقة ونعمل باستمرار على تخفيفها وحلها، مشيرا إلى أنه يجب على ألمانيا أن يحدد أولوياتها سواء بالتزاماتها مع حلفائها في الناتو أو بالعمل على تحقيق مصالحها.

وتابع قائلا: سنعيد ترتيب العلاقات المالية والتجارية مع الشركاء في آسيا الوسطى، معلنا عن تحالف تجاري ومالي مع دول آسيا الوسطى.

وأشار بوتين إلى أن مواقف الشركاء في آسيا الوسطى تجاه روسيا ثابتة، لافتا إلى أن الحبوب التي تخرج من أوكرانيا لا تذهب للدول المحتاجة.

وشدد بوتين على أن بلاده منفتحة على الحوار مع أوكرانيا وهي ترفض ذلك، منوها إلى أن الإمارات مستعدة لدور الوساطة في الأزمة مع كييف.

وأوضح بوتين أن تركيا والإمارات والصين والهند دول تعمل على بناء حوار بناء في مختلف القضايا، لكنه أكد على أنه لا يوجد أي حوار مباشر مرتب خلال قمة العشرين حتى الآن.

وأعرب بوتين عن استعداده للتفاوض مع أي عضو في قمة العشرين، مشيرا إلى أنه إذا استخدم المسار الإنساني لنقل أسلحة إلى أوكرانيا سنغلقه.

وصرح الرئيس الروسي بأن المحادثات مع نظيره الأمريكي جو بايدن ليست مهمة، لافتا إلي أن التعبئة الجزئية ليست 300,000 العدد أقل من ذلك.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في كلمة أمام قمة "روسيا - آسيا الوسطى"، على أن دول آسيا الوسطى تتفق على رفع التعاون التجاري وفي مجال الطاقة.

وأشار بوتين إلى أن التعاون في إطار آسيا وآسيا الوسطى مهم لكل دولنا وسيسهم في نمو اقتصاداتنا الوطنية، لافتا إلى أن موسكو ستزيد من خطوط إمدادات النفط والغاز عبر بحر قزوين.

ودعا بوتين دول آسيا الوسطى للانضمام إلى مشروعات إحلال الواردات التي تبنته روسيا، معربا عن استعداد موسكو للمساهمة في استعادة نظام الطاقة الموحد لآسيا الوسطى.