اهم الاخبار
السبت 03 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الروسي يحذر أوكرانيا من رد قاسي على أي هجوم

الرئيس الروسي
الرئيس الروسي

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أوكرانيا من أنه سيكون هناك رد قاس إذا وقعت أي هجمات أخرى مثل تلك التي استهدفت جسر القرم.

ونقلا عن وكالة رويترز، فيما يلي تصريحات بوتين في افتتاح اجتماع لمجلس الأمن الروسي:

"هذا الصباح، وبناءً على اقتراح من وزارة الدفاع ووفقًا لخطط هيئة الأركان العامة الروسية، تم تنفيذ ضربة مكثفة بأسلحة جوية وبحرية وبرية طويلة المدى عالية الدقة على الطاقة والقيادة العسكرية الأوكرانية. ومرافق الاتصالات."

"إذا استمرت محاولات تنفيذ هجمات إرهابية على أراضينا، فستكون ردود روسيا قاسية، وستتوافق من حيث حجمها مع مستوى التهديدات التي يشكلها الاتحاد الروسي. ولا ينبغي لأحد أن يشك في ذلك."

"تشير بيانات الطب الشرعي وغيرها، بالإضافة إلى المعلومات العملياتية، إلى أن الانفجار الذي وقع في 8 أكتوبر كان عملاً إرهابياً. وهجوم إرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية الحيوية لروسيا. ومن الواضح أن أجهزة المخابرات الأوكرانية أمرت ونظمت ونفذت كان الهجوم الإرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية الحيوية لروسيا.

"تم ارتكاب عدد من الهجمات الإرهابية ومحاولات جرائم مماثلة ضد منشآت الطاقة الكهربائية في بلادنا والبنية التحتية لنقل الغاز، بما في ذلك محاولة لتقويض أحد أقسام نظام نقل الغاز ترك ستريم. كل هذا تم إثباته من خلال البيانات الموضوعية، بما في ذلك إفادة المعتقلين من منفذي هذه الهجمات الإرهابية بأنفسهم."

وقال "لا يسمح لممثلي روسيا بالتحقيق في أسباب الانفجارات وتدمير أنظمة نقل الغاز الدولية التي تمر على طول قاع بحر البلطيق. لكننا جميعًا نعرف جيدًا المستفيد النهائي من هذه الجريمة."

وهكذا، فإن نظام كييف، من خلال أفعاله، يضع نفسه على قدم المساواة مع الجماعات الإرهابية الدولية. مع أكثر المجموعات البغيضة. من المستحيل ترك جرائم من هذا النوع دون رد ".

وفي السياق، أنهى وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، اليوم الإثنين، جولة دبلوماسية في إفريقيا في أعقاب الضربات الصاروخية الروسية في أنحاء بلاده.

وقال كوليبا في تغريدة على تويتر "أنا على اتصال مستمر بشركائنا منذ الصباح الباكر اليوم لتنسيق رد حازم على الهجمات الروسية. كما أنني أقطع جولتي الإفريقية وأعود إلى أوكرانيا على الفور."