اهم الاخبار
الأربعاء 10 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

الأهلي يدخل لعبة "الحسابات المعقدة" ويضعف آماله فى التتويج بالدوري بعد التعادل السلبي مع المقاولون

الوكالة نيوز

أنهي الأهلي بنسبة كبيرة علي آماله فى الحصول علي الدوري هذا العام بعد فقدانه نقطتين ثمينتين فى غمار المنافسة الشرسة علي اللقب وذلك عقب تعادله السلبي اليوم مع المقاولون العرب فى المباراة التي جمعتهما اليوم ضمن مؤجلات الجولة الحادية والعشرين من الدوري الممتاز لكرة القدم.
حيث رفع الأهلي رصيده بهذه النتيجة إلي 55 نقطة وله مباراة مؤجلة في حين يحتل الزمالك الصدارة برصيد 63 نقطة و بيراميدز 59 نقطة وتعد المهمة أصبحت شبه مستحيلة علي الأهلي فى المنافسة خاصة فى ظل حالة التراجع الكبير فى الاداء وشبح الاصابات الذي يضرب الفريق يوما تلو الأخر.
بدات المباراة قوية من جانب الأهلي بحثًا عن تسجيل هدف مبكر ولكن سوء الحظ وشبح الإصابات ظل يطارد الأهلي وفي خلال العشر دقائق الأولي ضربت الاصابة عبد القادر وصلاح محسن واضطر سواريش المدير الفنى للأهلي لاستبدالهما ونزل مكانهما زياد طارق وحسام حسن.
وفي الدقيقة 11 حصل علي ضربة حرة من مكان مميز علي حدود منطقة الجزاء سددها علي معلول ولكن أبو السعود تصدي لها باقتدار.
وفي الدقيقة 22 هدد المقاولون مرمي الأهلي من احد العرضيات المميزة من الجهة اليسري قابلها محمود عبد العزيز برأسية وسط الحصار الدفاعي ابعدها الشناوى باطراف اصابعه وحافظ علي نظافة شباكه.
انحصرت محاولات الأهلي طوال الشوط من خلال الكرات العرضية من الجانبين ولكن أبو السعود حارس الذئاب كان لها دائما بالمرصاد.
وفي الدقيقة 32 راوغ زياد طارق لاعبي المقاولون علي حدود منطقة الجزاء ثم مررها لياسر إبراهيم داخل الصندوق الذي حولها لعرضية ولكن الدفاع شتتها وانهي خطورتها.
حصل الأهلي علي ركلة جزاء فى الدقيقة 37 بعد ان وصلت الكرة لحسام حسن داخل منطقة الجزاء استلمها بمهارة ولف ودوران ولكنه تعرض للعرقلة واحتسبها الحكم مباشرة نفذ الضربة علي معلول ولكن ابو السعود تألق وتصدي لها بنجاح.
لم يهدأ الأهلي بعد ضياع ركلة الجزاء وواصل هجومه بقوة وبعدها بدقيقة نجح ميكيسونى من مرواغة الدفاع ومرر الكرة لمعلول داخل منطقة الجزاء من الجهة اليسري حولها مباشرة لعرضية ارضية حاول عليها حسام حسن ولكنه لم يتقن انهاءها وخرجت الكرة لضربة مرمي.
وفي الدقيقة 44 وصلت احد الركنيات لمحمود متولي الذى حولها برأسية ولكنها سهلة وصلت لاحضان أبو السعود.
وقبل نهاية الشوط خطف زياد الكرة من دفاع المقاولون وانفرد بالمرمي ولكن الكرة هربت منه والدفاع انهي خطورتها.
بدأ الشوط الثاني اكثر سخونة وقوة ومع اول دقيقة حاول ان يخادع محمد سالم حكم اللقاء لاحتساب ضرية جزاء بعد ادعاءه التعرض للعرقلة من جانب الشناوى ولكن لم يحتسب الحكم شئ ومرت بأمان علي الأهلي.
وفي الدقيقة 47 شن الأهلي هجمة منظمة انتهت بعرضية من معلول استلمها حسام حسن وسددها ولكن امسكها ابو السعود بنجاح.. بعدها بدقيقة واحدة أرسل زياد طارق عرضية متقنة من الجهة اليمني ارتقي حمدي فتحي وتقدم علي الجميع وحولها برأسه تجاه المرمي ولكنها ارتطمت بالقائم ومنعت الفريق الأحمر من هدف محقق.
سيطر الأهلي نسبيا علي مجريات اللقاء وحاصر المقاولون داخل منطقته الدفاعية ولكن دون تهديد حقيقي علي المرمي وفي الدقيقة 70 راوغ افشة من علي حدود منطقة الجزاء وأطلق تسديدة قوية ولكنها مرت فوق المرمى.
حصل الأهلي علي عدة ضربات ثابتة من علي حدود الـ18 ولكن كلها انتهت بلا جدوي وظلت السيطرة علي الكرة سلبية لم تترجم إلي أهداف محققة في حين ظل دفاع المقاولون صامد وقوى ولعب علي الهجمات المرتدة.
وفى الدقيقة 87 ابت الكرة ان تبتسم للأهلى بعد ان سدد ياسر ابراهيم رأسية فى العارضة ارتدت لحسام حسن سددها فى المرمي ولكن الحكم الغي الهدف بداعي التسلل وفى الوقت الضائع ضغط الأهلي بقوة وشن عدة هجمات ولكن استبسال لاعبي المقاولون حافظ علي النتيجة ليضيع نقطتين ثمينتين علي المارد الأحمر وتقل فرصة فى التتويج باللقب.