اهم الاخبار
الجمعة 14 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: قتلى وجرحي بقصف تركي علي منتجع سياحي في دهوك بالعراق

قصف تركي - أرشيفية
قصف تركي - أرشيفية

أفادت قناة العربية الإخبارية، اليوم الأربعاء، بسقوط 4 قتلى و20 جريحا باستهداف منتجع سياحي في مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق من قبل المدفعية التركية.

وقال مصدر أمني عراقي للسومرية نيوز: إن "مصيف برخ بقضاء زاخو تعرض لقصف مدفعي تركي أدى إلى مقتل 4 أشخاص واصابة 10 اخرين كحصيلة أولية".

وفي السياق، قضت القوات الأمنية العراقية، الأحد، على إرهابي يرتدي حزاماً ناسفاً في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد.

وقالت وذكرت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان: إنه" بعملية نوعية استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة مشتركة ضمن قيادة عمليات بغداد ومن خلال لواء المشاة 59 بالفرقة السادسة وفوج الحشد الشعبي (أبناء الطارمية) - من قتل أحد الإرهابيين والذي كان يرتدي حزاماً ناسفاً في منطقة البو حمد شهاب في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد"، نقلا عن وكالة الأنباء العرقية.

وأضاف البيان أن "عملية قتل الإرهابي جاءت بعد نصب كمين محكم له وتتبع لحركته فجر اليوم الأحد، مؤكدة أن القوات الأمنية مستمرة في ملاحقة الإرهابيين أينما كانوا للقصاص العادل منهم".

وفي سياق آخر، أعلنت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب العراقي، الشهر الماضي، عن تأدية النواب الجدد بدلاء الكتلة الصدرية اليمين الدستوري.

وذكرت الدائرة في بيان مقتضب، أن "النواب الجدد أدوا اليمين الدستوري داخل قاعة مجلس النواب"، نقلا عن وكالة الانباء العراقية.

هذا وأشارت قناة العربية الإخبارية إلى أن 64 نائبا أدوا اليمين في البرلمان العراقي في حين أن 9 نواب آخرين لم يحضروا الجلسة.

وأوضحت القناة أن كتلة الإطار التنسيقي بالبرلمان العراقي أصبحت 120 نائبا والمستقلون 60.

وفي سياق آخر، عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، اجتماعه الدوري برئاسة رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وجرى خلال الاجتماع مناقشة مجمل الأوضاع الأمنية في العراق، وبحث عددٍ من الملفات الحيوية التي ترتبط بالأمن العام في عموم البلاد.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان: "أشاد السيد الكاظمي في مستهل الجلسة بجهود القوات الأمنية بمختلف صنوفها، وجاهزيتها في التصدي لفلول الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة، وقدرتها على مسك الأرض ومواجهة مختلف التحديات الأمنية التي تواجه البلاد."