اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الصينية: من المهم ألا تسمح دول آسيان للدول الكبرى باستغلالها

وزير الخارجية الصيني
وزير الخارجية الصيني

حذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم الاثنين، من أن دول جنوب شرق آسيا يجب ألا تسمح للدول الكبرى باستغلالها وتتجنب استخدامها "كقطع شطرنج"، وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها في العاصمة الإندونيسية.

وفي حديثه في أمانة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في جاكرتا، قال وانغ إن "العديد من الدول في المنطقة تتعرض للضغط للتخلي عن الحياد، في المنطقة المعرضة لخطر إعادة تشكيلها بفعل العوامل السياسية"، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف: "علينا عزل هذه المنطقة عن الحسابات الجيوسياسية، فمستقبل منطقتنا يجب أن يكون في أيدينا".

وتابع قائلا: إنه لا يجب لأي قوة أو دولة في العالم أن تتوهم بإمكانية فصل تايوان عن الصين، فإذا تم التعرض لمبدأ "الصين الواحدة" فستكون هناك "أعاصير شرسة" في مضيق تايوان.

أعلنت بكين الخميس، أن وزيري خارجية أستراليا والصين سيلتقيان لأول مرة منذ ثلاث سنوات، في إشارة إلى تحسن العلاقات التي توترت بسبب مزاعم التدخل الأجنبي والعقوبات التجارية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في إفادة صحفية في بكين: إن اللقاء مع نظيرته الاسترالية بيني وونغ، كانت من بين الاجتماعات الثنائية التي سيعقدها وزير الخارجية الصيني وانغ يي على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي، نقلا عن وكالة رويترز.

وكانت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ، قد أخبرت في وقت سابق الصحفيين في بالي أن الحكومة الجديدة في كانبيرا مستعدة للتواصل مع الصين، مشيرة إلى ضرورة رفع بكين العقوبات التجارية التي اتخذتها ضد أستراليا.

وقالت يوم الخميس "نعتقد أنه سيكون من مصلحة الصين وأستراليا أن تستقر هذه العلاقة، وسيتطلب ذلك من الطرفين اتخاذ خطوة".

ويأتي الاجتماع بين أستراليا والصين في بالي قبل أيام من اجتماع قادة جزر المحيط الهادئ في فيجي حيث ستناقش 18 دولة مساعي الصين لتوسيع علاقاتها الأمنية في جنوب المحيط الهادئ، والتي تعارضها أستراليا.

وأستراليا هد عضو في منتدى جزر المحيط الهادئ وستحضر الاجتماع، لكن الصين لن تحضر. 

وقد اقترح الحزب الشيوعي الصيني عقد اجتماع بديل مع حوالي نصف جزر المحيط الهادئ التي يقيم معها علاقات دبلوماسية.