اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

القوات المسلحة العراقية: القضاء على 43 عنصرا من داعش جنوب الموصل

اللواء يحيي رسول
اللواء يحيي رسول - أرشيفية

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، اليوم الثلاثاء، عن القضاء على 43 عنصرا من داعش جنوب الموصل.

وقال اللواء رسول، في حديث لوكالة الأنباء العراقية: إن "ما تبقى في العراق عبارة عن بعض الفلول من الدواعش هنا وهناك ويتمركزون في المناطق الصحراوية ذات المساحات الشاسعة التي تتخللها وديان وطبيعة جغرافية قاسية".

وأضاف: أن "ما يتواجد ضمن هذه المناطق بضعة زمر إرهابية بحدود 2-3 عناصر وفي بعض الأحيان 6 عناصر".

وتابع قائلا: إن "العمليات مستمرة في ملاحقة هذه العناصر الإرهابية بهذه المناطق، فضلاً عن استمرار الضربات الجوية النوعية سواء في الجبال أو في الأحراش والوديان أو المناطق الصحراوية".

وأشار اللواء رسول إلي أنه "تم قبل فترة قتل العديد من عناصر داعش بعملية نوعية لجهاز مكافحة الارهاب والقضاء على ما تسمى ولاية دجلة جنوبي مدينة الموصل بالكامل".

ولفت إلي أن "الضربة كانت موجعة لداعش حيث تم قتل أكثر من 43 عنصراً من داعش ومصادرة معداتهم وأسلحتهم".

وأكد أن "العمليات النوعية مستمرة عن طريق المطاردة والملاحقة واعتماد مبدأ عسكري ينص على أن "خير وسيلة للدفاع هي الهجوم" والاستمرار بالملاحقة كون معركتنا هي معركة استخبارات".

ونوه إلى أن "هناك مناطق تم دخولها لأول مرة بفضل العمليات النوعية التي تعتمد على الإنزال بالطائرات من خلال طيران الجيش في عمق الصحراء والتي تعتبر عمليات نوعية واستراتيجية جديدة تمكنا عن طريقها من الكشف على معمل لتفخيخ العجلات واعتقال عنصرين وفق المادة 4 ارهاب والحصول على معدات واسلحة للتنظيمات الارهابية".

وفي السياق، كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، السبت، عن انطلاق عملية عسكرية تستهدف تنظيمات إرهابية غربي البلاد.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان: إنه "بعزيمة رجال تسلحت بحب العراق، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت على بركة الله، صباح اليوم السبت، القطعات الأمنية الباسلة، بالمرحلة الثانية من عملية (الإرادة الصلبة) غربي البلاد"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان: أن "قطعات قيادات عمليات الأنبار والجزيرة وكربلاء وقوات من قيادة حرس الحدود ومحاور الحشد الشعبي في غرب الانبار والفرات الأوسط تشترك في هذه العملية، في الوقت الذي تشرع فيه قطعات من القوات الخاصة وجهاز مكافحة الإرهاب وفرقة الرد السريع بعمليات نوعية نحو أهداف محددة في مناطق مختلفة من خلال قوات محمولة جواً بالطائرات المروحية وتتضمن كمائن في عمق الصحراء".