اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

ندوة الحركة الوطنية: التحول الرقمي ليس رفاهية بل ضرورة ملحة في العصر الحديث

اللواء رضا السيد: مشروع عملاق تتبناه الدولة ينتقل بها لـ مصاف الكبار .. وظهور الأحزاب الرقمية يقضي علي البيروقراطية

الوكالة نيوز

أحمد رؤوف : نحن بحاجة لمحو الأمية الرقمية..حنان الشاذلي : توطين التكنولوجيا مهمة وطنية وفق رؤية 2030

نظم حزب الحركة الوطنية المصرية لقاء تثقيفي حول " التحول الرقمي وأثره  على التنمية المستدامة "  وذلك تحت رعاية رؤوف السيد علي رئيس الحزب بمقر الأمانة العامة للحزب بمصر الجديدة ، حاضر الندوة اللواء رضا السيد مدير إدارة المركبات للمنطقة الغربية بالقوات المسلحة سابقا ، وأدار الندوة  الدكتور أحمد رؤوف مستشار رئيس الحزب للذكاء الاصطناعي، الندوة من تنظيم الدكتورة حنان الشاذلى الأمين  العام المساعد للحزب وأمين التدريب والتثقيف بالمركزية .

يقضي علي الفساد ويزيد الانتاج

ورحب الدكتور أحمد رؤوف بالحضور وأكد أن حزب الحركة الوطنية المصرية يؤمن أن دوره مكملا ومساند للدولة في التثقيف والتوعية لبناء إنسان مصري قادر على مواكبة عملية التطور والتنمية، معتبرا أن عملية التحول الرقمي ليست من باب الرفاهية بل هي ضرورة ملحة لمواكبة التطور الذي يعيشه الإنسان في هذا العصر، وأن التحول الرقمي يقضي على العديد من المشكلات كالفساد ويساعد في زيادة الإنتاج ويحقق الرفاهية للمواطن، داعيا ان يكون اتجاه الدولة هو محو الأمية الرقمية .

توفير البرامج واللقاءات

وأكدت الدكتورة حنان الشاذلي مساعد رئيس الحزب وأمين التدريب والتثقيف أن أمانة التدريب والتثقيف تعمل على توفير البرامج التدريبية واللقاءات التثقيفية التي يحتاجها الشباب وفق معطيات الحياة السياسية والمجتمعية واحتياجات الشباب، ويعد التحول الرقمي من أهم القضايا التي تشغل كل مؤسسات الدولة وتعمل الدولة على توطينها داخل المجتمع المصري وفق رؤية مصر 2030 .

المعني الشامل للتحول الرقمي

وقال اللواء رضا السيد إنه من بين بديهيات عملية تحويل مصر إلى دولة متقدمة مزدهرة، لتعود إليها عظمتها اللائقة بها من جديد، ضرورة استكمال التحول الرقمي، وقد يحصر البعض منا هذا التحول الرقمى فى مجرد تقديم الحكومة خدماتها اليومية للمواطنين، أو فى أرشفة وحفظ البيانات على ديسكات كمبيوتر بدلا من الدوسيهات العتيقة البالية، غير أن هذا جزء يسير من مشروع عملاق ستدخل مصر من خلاله إلى مصاف الدول الكبرى المتقدمة ، وأضاف أن التحول الرقمي، فى معناه الشامل، هو تحويل عجلة الإنتاج فى المجالات كافة لتعمل بالتكنولوجيا الحديثة، فى الصناعة والزراعة والسياحة والاتصالات والمواصلات، إلى جانب قطاع الخدمات، كالتعليم والصحة والمياه والكهرباء وكل شىء.

وتابع أن التحول الرقمي هو عملية تطبيق التقنيات الرقمية لتجديد طريقة إنجاز الأعمال وإبداع قيمة جديدة وتقديمها وأنه ليس سوى نقطة الانطلاق ، فبطريقة عملية، ويمثل التحول الرقمي رحلة فريدة من نوعها لكل مؤسسة، ويتم تحديد مسارها إلى حد كبير من خلال ثقافة القوى العاملة ومرونتها للتكيف والتجربة ، وأشار اللواء رضا السيد أن التحول الرقمي يستند إلى 4 جوانب :

- 1 - الناس والثقافة هما حجر الأساس

بدون معالجة الثقافة، من المحتمل أن يفشل التحول. في الواقع، الناس هم محور أي تغيير، ولا يمكن إجراء أي تغيير بدون العقلية الصحيحة. لضمان تحول رقمي ناجح للأعمال ، يجب على القادة البدء بقسم الموارد البشرية وإعدادهم لاعتماد التغيير. إهمال الجانب الإنساني هو الخطأ الأكثر خطورة الذي يمكن أن ترتكبه إدارة الشركة. على المدى الطويل، قد يعيق نجاح المبادرة بأكملها ويقلل من تأثير التقنيات الحديثة.

- 2 - التعلم المستمر

يتميز القرن الحادي والعشرون بالرشاقة والتكيف وخلق فرص جديدة. الأمر الذي يتطلب إعادة تشكيل مهارات الموظفين واكتساب كفاءات وقدرات جديدة. التحول الرقمي لا يؤثر على المسار التكنولوجي فحسب، ولكن الموظفين لهم نصيب من هذه التأثيرات، حيث من النادر أن تجد موظف لا يتأثر عمله بالتقنيات الجديدة . لهذا السبب يجب على الشركات تطوير المواهب وتعزيز ثقافة التعلم المستمر لسد فجوات المهارات الناشئة.

- 3 - التقنيات المتقدمة

جزء كبير من استراتيجية تحويل الأعمال هو التكنولوجيا التي تدعمها، وهو أمر يجب على الشركة التفكير فيه بعناية. وفقًا لمسح الأعمال الرقمي لعام 2019 من (Industrial Development Group)IDG ، فإن أفضل تقنيات التحول الرقمي هيG 5 والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والافتراضي وإنترنت الأشياء.

- 4 - أهداف عمل واضحة

يجب أن يكون القادة واضحين بشأن الأسباب التي تدفعهم للمضي في مشروعهم الرقمي. يجب أن تتماشى هذه الأهداف مع ثقافة الشركة، والميزانية، والسياسات، والرسالة والجوانب الهامة الأخرى ، تتمثل الخطوة الرئيسة في ربط التحول الرقمي بالمعنى، يجب على القادة مشاركة خططهم عبر المؤسسة ليكونوا على نفس الصفحة مع موظفيهم والتأكد من أن الخطة مدعومة من قبل الجميع .

بدايات ظهور الاحزاب الرقمية

وأشار  اللواء رضا السيد مدير إدارة المركبات للمنطقة الغربية بالقوات المسلحة سابقا إلى ظهور الأحزاب الرقمية في بداية الألفية، وتم تعزيزها بشكل أكبر بعد الأزمة المالية العالمية في 2008-2007 جنبا إلى جنب مع نمو وسائل التواصل الاجتماع ومن خلال استخدام هذه التكنولوجيا، تعد الأحزاب الرقمية بإعادة سيطرة الجماهير على حياتهم السياسية والاستجابة للاحتياجات والتطلعات الجماهيرية، فهي تشركهم في تشكيل المجال السياسي من خلال التفاعل على نطاق واسع، والمشاركة في وضع السياسات، والانضمام إلى عمليات صنع القرار، إضافة إلى القضاء على البيروقراطية الضخمة للأحزاب التقليدية .

القضايا والسياسات الحاسمة

ولفت رضا السيد أنه ينظر إلى هذه البيروقراطية على أنها عقبة أمام الاتصال المباشر بين الأعضاء والقيادة، وعانق أمام مساءلة ممثليهم عن القرارات والنتائج السياسي، وذلك تقليدا لمفاهيم منصات الوسائط الاجتماعية، تحاول الأحزاب الرقمية استخدام الإنترنت لتحقيق مشاركة القاعدة واسعة من الأعضاء ، ويتم تشجيع الجماهير على المشاركة في هذه الديمقراطية المباشرة بعضوية مجانية، وباستخدام منصات الحزب الرقمية في التعبير عن مخاوفهم اليومية والخروج بمبادرات لحلها، وتعمل هذه المنصات على إشراك الأعضاء في مناقشة المشكلات بنشاط واقتراح الحلول، إلى جانب التصويت على القضايا والسياسات الحاسمة، فإنها تشمل أيضا المناصب القيادية للحزب، والتفاصيل الأخرى المتعلقة باستراتيجية الحزب.

درجة التكنولوجيا والهيكل الرقمي

وأردف أنه هناك عديد من الأحزاب والحركات والحملات التي توصف أحزاب رقمية، إلا أن هذه التشكيلات تختلف في درجة التكنولوجيا والهيكل الرقمي، بينما تشترك جميعها في الديمقراطية الرقمية، للوصول إلى التغيير الذي يدعون إليه ، موضحاً أن فرص الانتشار الواسع للأحزاب الرقمية التي يوفرها الإنترنت تمنحها القدرة على تسهيل تنظيم وتعبئة القواعد الجماهيرية، ما يسهل على القيادة دعوة الجماهير إلى العمل، وتنظيم النشاط على الإنترنت ثم في الواقع، ما يجعل الحزب الرقمي نشطا في مجال الجماهير. وهذا من شأنه التغلب على تراجع العمل الجماعي عبر الممثلين التقليديين. علاوة على ذلك، إتاحة إمكانية تنظيم دورات تدريبية على الإنترنت لنشر المعرفة والوعي حول القضايا المهمة لأعضاء الحزب .

وسائل الاعلام التقليدية

وأكد اللواء رضا السيد ونظرا إلى التكلفة المنخفضة نسبيا للإنترنت، فإن اللجوء إلى الشكل الرقمي سيمكن الأحزاب ذات الموارد المحدودة من زيادة تمثيلهم الإعلامي وتأمين وجودهم، الأحزاب التي تلقت سابقا تغطية قليلة أو معدومة في وسائل الإعلام التقليدية سيكون لديها منصة يمكن من خلالها الوصول إلى جمهور أكبر كثيرا، لتحل محل الاعتماد على وسائل الإعلام التقليدية لنشر رسائلها. سيكون ذلك مهما نظرا إلى الوجود المتواضع للمعارضة في وسائل الإعلام التقليدية (غير مواقع التواصل الاجتماعي)، وندرة القنوات الفضائية ، مع فشل بعضها في الاستمرار بعد نشأتها، وإعطاء بعضها الآخر الأولوية للأجندات الخاصة ومصالح أصحابها على أي أجندة وطنية.

المشاركون من قيادات الحركة الوطنية

وجاءت الندوة بحضور الدكتور أحمد الضبع الأمين العام ونائب رئيس الحزب والنائب عبدالاله عبدالحميد أمين التنظيم واللواء محمد عبداللطيف مساعد رئيس الحزب والمشرف على أمانة المجالس ومدحت نبيل أمين العاصمة والمستشار القانوني لرئيس الحزب ونهاد خير الله أمينة المرأة وسامية فوزي أمين التواصل الاجتماعي وأحمد كمالي أمين محافظة السويس وبمشاركة أمانات محافظات الإسماعيلية والسويس وبورسعيد والقاهرة .