اهم الاخبار
السبت 04 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

تحليل.. كيف قاد رونالدو مانشستر يونايتد للفوز برباعية في أول مباراة له؟

الوكالة نيوز

سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو، هدفين ليقود فريقه مانشستر يونايتد للفوز على نيوكاسل 4 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز كريستال بالاس على توتنهام صفر / 3 ومانشستر سيتي على ليستر سيتي 1 / صفر، وأرسنال على نوريتش سيتي 1 / صفر، وولفرهامبتون على واتفورد 2 / صفر، وبرايتون على برينتفورد  1 / صفر، وتعادل ساوثهامبتون مع ويستهام سلبيا.

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله رونالدو في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، وتعادل خافيير مانكييو لنيوكاسل في الدقيقة 56، إلا أن رونالدو سجل الهدف الثاني في الدقيقة 62، وأضاف برونو فرنانديز الهدف الثالث لمانشستر في الدقيقة 80 قبل أن يسجل جيسي لينجارد الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وبالهدفين الذين سجلهما رونالدو  في مباراة اليوم رفع رصيد أهدافه إلى 676 هدفا مع الأندية المختلفة، كما رفع رصيد أهدافه مع مانشستر يونايتد فقط إلى 120 هدفا، حيث سبق له اللعب لمانشستر يونايتد قبل أن ينتقل لريال مدريد في 2009.

وهذه هي المباراة الأولى لرونالدو مع مانشستر يونايتد بعد انتقاله إليه في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادما من فريق يوفنتوس الإيطالي.

صدراة الترتيب

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى عشر نقاط في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد نيوكاسل عند نقطة واحدة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وفرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع نيوكاسل لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات مع شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وشهدت الدقيقة 11 أولى الفرص الخطيرة لمانشستر يونايتد عندما توغل كريستيانو رونالدو بالكرة من الناحية اليسرى حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وكاد مانشستر يونايتد ان يفتتح التسجيل في الدقيقة 19 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء نيوكاسل ارتقى إليها رافاييل فاران وقابلها بضربة رأس لكنه مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فريدي ودمان.

وجاءت أخطر فرص نيوكاسل في الدقيقة 28 عندما أخطا برونو فرنانديز لاعب مانشستر يونايتد في تمرير الكرة ليقطعها جوزيف ويلوك ودخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية علت العارضة.

بعد تلك الهجمة استمرت محاولات مانشستر يونايتد الهجومية في محاولة لتسجيل هدف التقدم، ولكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم للاعبي نيوكاسل لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول والتي شهدت تسجيل مانشستر يونايتد لهدف التقدم عندما سدد ماسون جرينوود كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها الحارس ودمان لترتد إلى رونالدو الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف مانشستر يونايتد من محاولاته الهجومية في محاولة لتسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه، في المقابل تخلى نيوكاسل قليلا عن حذره الدفاعي وحاول مبادلة مانشستر يونايتد للهجمات في محاولة لتسجيل هدف التعادل.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 56 والتي شهدت تسجيل نيوكاسل لهدف التعادل عندما مرر آلان سانت ماكسيمين الكرة إلى خافيير مانكييو داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

كثف مانشستر يونايتد من هجماته بحثا عن تسجيل الهدف الثاني، وبالفعل نجح في ذلك في الدقيقة 62 حيث سجل رونالدو الهدف الثاني له ولمانشستر عندما انطلق لوك شاو بالكرة ثم مررها إلى رونالدو داخل منطقة جزاء نيوكاسل من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية بيسراه لتمر الكرة من بين قدمي الحارس  إلى داخل المرمى.

انقاذ دي خيا

وأنقذ ديفيد دي خيا مانشستر يونايتد من تلقي هدف التعادل عندما توغل جولينتون بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد وسدد كرة قوية حولها دي خيا إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 80 سجل برونو فرنانديز الهدف الثالث لمانشستر يونايتد بعدما سجل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل مانشستر يونايتد الهدف الرابع عندما مرر بول بوجبا كرة بينية داخل منطقة الجزاء إلى أنتوني مارسيال الذي تركها لتصل إلى جيسي لينجارد الذي سدد كرة قوية إلى داخل المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر يونايتد 4 / 1.

وعلى ملعب كينج باور، فاز مانشستر سيتي على مضيفه ليستر سيتي بهدف نظيف سجله برناردو سيلفا في الدقيقة 62.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني، وتوقف رصيد ليستر سيتي عند ست نقاط في المركز التاسع.

وعلى استاد الإمارات، حقق فريق أرسنال أول انتصار له هذا الموسم بفوزه على نوريتش سيتي بهدف نظيف سجله بيير إيمريك أوباميانج في الدقيقة 66.

وحصد أرسنال أول ثلاث نقاط له هذا الموسم، فيما ظل نوريتش سيتي بلا رصيد في قاع الترتيب.

وعلى ملعب سيلهرست بارك ، سقط فريق توتنهام في فخ الخسارة صفر / 3 أمام كريستال بالاس.

وسجل أهداف كريستال بالاس ويلفريد زاها في الدقيقة 76 من ركلة جزاء واودسون ادوارد (هدفين) في الدقيقتين 84 والثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

واضطر فريق توتنهام للعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 58 بعد طرد جافيتي تانجانجا.

وتوقف رصيد توتنهام عند تسع نقاط في المركز الرابع، فيما رفع كريستال بالاس رصيده إلى خمس نقاط في المركز الحادي عشر.