اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

جنازة الإعلامي المصري حمدي الكنيسي.. بعد وفاته عن عمر ناهز 80 عاما

جنازة الإعلامي حمدي
جنازة الإعلامي حمدي الكنيسي

رحل عن عالمنا وسط حزن شديد أمس الجمعة الإعلامي المصري الكبير حمدي الكنيسي، عن عمر ناهز 80 عامًا، عقب تعرضه لوعكة صحية، دخل على إثرها العناية المركزة في مستشفى المعادي العسكرى، وفقدت مصر إحدى الإعلاميين الكبار وقامة من قاماتها، وكان  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجه قبل أيام من وفاة الإعلامي حمدي الكنيسي بتوفير الرعاية الطبية الكاملة للإعلامي الذي كان أحد أشهر المراسلين العسكريين خلال حرب أكتوبر.

جنازة الإعلامى الكبير حمدى الكنيسى

ويتم تشيع جنازة الإعلامى الكبير حمدى الكنيسى، اليوم السبت، من مسجد الحصرى بمدينة 6 أكتوبر، وقال الدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، إنه من المقرر تشييع جثمان الفقيد اليوم السبت من مسجد الحصرى بمدينة 6 أكتوبر، حسبما ذكر السفير بسام راضي.

الإعلامي المصري حمدي الكنيسي 

حمدي الكنيسي من مواليد 19 مارس 1941 ولد بقرية شبرا النملة مركز طنطا بمحافظة الغربية، وحصل على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية بجامعة القاهرة عام 1961 وهو أحد أشهر مراسلي مصر الحربيين للإذاعة خلال حرب أكتوبر 1973، وتولي العديد من المناصب منها منصب رئيس الإذاعة المصرية عام 1997 واستمر في منصبه حتى مارس 2001 حتى بلوغه سن التقاعد.

أعمال الإعلامي الراحل حمدي الكنيسي

قدم الكنيسي، العديد من البرامج الإذاعية مثل: المجلة الثقافية، برامج قصاقيص، وصوت المعركة، ويوميات مراسل حربي، وتليفون وميكروفون، وكذلك حاز على عضوية مجلس إدارة كتاب مصر ورئيس اللجنة الثقافية وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة، حيث حصل على درعا التفوق من وزير الإعلام لتطوعه كمراسل حربي للإذاعة أثناء حرب أكتوبر، ووسام الجمهورية لأدائه كمستشار إعلامي لمصر في لندن ونيودلهي عام 1982، وأيضا حصل  على جائزة التفوق في الأداء من رئيس الوزراء عام 1985.

وقدمت الهيئة الوطنية للصحافة بجميع أعضاءها ورئيسها النعي ببالغ الحزن والأسى لرحيل الإعلامي حمدي الكنيسي، الذي وافته المنية، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بخالص رحمته وواسع مغفرته وأن يلهم أسرته وذويه الصبر والسلوان.
 ووصل حاليا جثمان الراحل الإعلامى حمدى الكنيسى، إلى مسجد الحصرى بمنطقة 6 أكتوبر، استعدادا لإقامة الصلاة عليه وتشييع جثمانه، بحضور كل من محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى، وطارق سعدة نقيب الإعلاميين وأعضاء من نقابة الإعلاميين، والنائب مصطفي بكرى، وأهله وأصدقائه.