اهم الاخبار
الجمعة 30 يوليو 2021
رئيس التحرير
خالد العوامي

كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا

كل الخيارات مفتوحة..
كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح مجمع الوثائق المؤمنة في العاصمة الإدارية، اليوم الأربعاء، عدة رسائل نارية، إذ طالب الأشقاء في أثيوبيا بضرورة التعاون مع مصر وعدم المساس بحصتها في نهر النيل مشيرا إلى أن التعاون أفضل من الاختلاف والصراع لان كل الخيارات مفتوحة . وأضاف السيسي أن مصر أحترمت حق أثيوبيا في التنمية ولكن دون المساس بحقوقها التاريخية، مؤكدا ان اللي عمله ربنا مش هيغيره البشر . وأكد أن احتفالية موكب المومياوات الملكية، كانت لتكريم حكام لمصر من 4000 سنة.. كانوا قادة ووطنيين ورسموا وكتبوا التاريخ على مدى 4000 سنة حبهم لبلدهم، لنؤكد للعالم أن الدولة دى من زمان قوى.. أيام لما كانت المية بتنزل محدش كان بيمنعها ولا حد كان بيوديها.. وقامت الحضارة دى والحضارة اللى إحنا موجودين فيها دي هتستمر.

إرادة ربنا فوق البشر

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن قضية مصر حيال سد النهضة عادلة، في إطار القانون الدولي والأعراف الدولية ذات الصلة لحركة المياه عبر الأنهار الدولية، ولن نسمح بالمساس بحقوقنا المائية، مؤكدا اللي عمله ربنا مش هيغيره البشر . وأوضح السيسي خلال افتتاح مجمع الوثائق المؤمنة في العاصمة الإدارية، اليوم الأربعاء: «في الآخر اللي نزل المياه هناك ربنا واللي خلاها تيجي مصر ربنا، في مسار ربنا محدده، واللي عمله ربنا مش هيغيره البشر». وتابع السيسي نتحرك أكثر وأشقائنا في الدول العربية والأفريقية بيشوفوا الكلام ده دلوقتي، مصر لن تقبل أن تمس نقطة مياه واحدة، لأن الخيارات كلها مفتوحة، وتعاوننا أفضل كتير من إننا نختلف. [caption id="attachment_641623" align="alignnone" width="740"]كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا[/caption] وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة شديدة اللهجة إلى الأشقاء في أثيوبيا، بعدم المساس بحصة مصر في مياه النيل قائلا: «بلاش مرحلة أنك تمس نقطة مياه من مصر.. كل الخيارات مفتوحة .. التعاون أفضل». رسائل السيسي النارية من الإسماعيلية.. خط أحمر لـ بناة سد النهضة قال الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية إن قوله تعالى «وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل»، الناس فاكرها القوة العسكرية بس، لكنه القوة الاقتصادية والثقافية والفكرية والمعنوية ده كله إعداد، الدولة مش قدرة عسكرية بس، دا قدرات متكاملة وبيسموها قوة الدولة الشاملة".

كل الخيارات مفتوحة

قال الرئيس السيسى، أن الدولة المصرية تعاملت مع مشروع سد النهضة بأسلوب الفرسان وكان موقفنا مشرف، واحترمنا رغبة الشعوب في أن يكون لها شكلا من أشكال التنمية. وطالب السيسى، أثيوبيا بضرورة التعاون فى ملف سد النهضة، قائلا: "التعاون أفضل ونجرى مع بعضنا للتنمية.. أنا لمست خلال السنوات الماضية فى الأشقاء بأثيوبيا الشعور بعدم الراحة.. أنا بتكلم عن الرأى العام.. طب ليه؟.. احنا كلنا مع بعض ولازم نتعاون مع بعض فى مفاوضات سد النهضة والقضية عادلة". وأضاف الرئيس السيسى، "نهر النيل ده موضوع ربنا سبحانه وتعالى.. هو اللى بيعمله ومجرى المياه من عند ربنا.. وأنها توصل إلى مصر من عند ربنا.. ومصر لو كانت على ارتفاع مكنتش المياه هتدخلها.. واللى عمله ربنا مش هيغيره البشر".

نحترم أثيوبيا ولكن

وأكد الرئيس السيسى،: "أنا قولت في مصر نقدر التنمية بشرط أنه لا يمس مصالح مصر.. وكلامنا لم يتغير.. مش قولنا كلام وتراجعنا عنه.. من فضلكم.. نفس الكلام لم يتغير وقولت الكلام ده أمام البرلمان فى إثيوبيا.. أنا مش غيرت كلامى في احترام التنمية في إثيوبيا لتحسين أحوال شعوبهم.. في إطار أن هذا الأمر عدم المساس بمصالح مصر.. وهذا الكلام واضح". [caption id="attachment_641624" align="alignnone" width="750"]كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا كل الخيارات مفتوحة.. رسائل السيسي النارية لـ أثيوبيا[/caption] وحول قلق المصريين على المياه، قال الرئيس السيسي: "القلق بتاعكم مستحق ومشروع.. لكن يا ترى كل واحد قلقان على الميه حريص على المية، أنا قلقت على الميه من 2011، مبقتش ارتاح ولا اقدر أطمن من 2011 تحديدا من 25 يناير عرفت إن ها يبقى عندنا مشكلة كبيرة قوى"، داعيا المواطنين بالحفاظ على كل نقطة مياه. وقال الرئيس "اللى حصل في 2011.. كان أول مدخل للتحدى المياه.. طب وبعدين.. أرمى مخالفات في ترعة سواء كانت مبطنة أو غير مبطنة.. مش بتقول أنك بتحبها وتخاف عليها.. أنت تقدر تحافظ على المياه لوحدك.. ولو كل واحد عمل كده هنقدر نحافظ على المياه.. لازم نخلى بالنا من كل نقطة مياه موجودة عندنا". السيسي يشاهد فيلم تسجيلي عن مجمع الإصدارات المؤمنة https://youtu.be/6Jx6LSmDG5U