اهم الاخبار
السبت 18 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

محافظات

«ميناء جرجوب الدولي» بمطروح قوة اقتصادية قادمة من غرب مصر تربط أوروبا بأفريقيا

IMG-20190220-WA0003
IMG-20190220-WA0003
مطروح : شادي عبد السلام مشروع ميناء جرجوب يقع علي بعد 70 كم غرب مدينة مرسي مطروح بالتحديد بمدينة النجيلة الذي وقع عقد المشروع اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح السابق في مؤتمر مطروح الاقتصادي الدولي في أكتوبر 2015 ، مشروع الميناء ومدينه جرجوب ينتهى في غضون ١٠ سنوات والتكلفة الاجمالية 10 مليار دولار، وسيتم تنفيذها علي 3 مراحل المرحله الاولى بتكلفة 2 مليار جنيه وستنتهي خلال عامين وقال اللواء كمال الوزير مدير الهيئة الهندسية للقوات المسلحة إن المشروع القومى لميناء جرجوب من المُنتظر ان يضع محافظة مطروح على خريطة السياحة والتجارة العالمية . وأضاف الوزير إن مشروع ميناء جرجوب ضمن خطه تطوير وتنمية الساحل الشمالى الغربى لمصر ومن المتوقع تسكين 40 مليون مصرى فى العقود الاربعه القادمة علي مدار "40 عام" ، وتتضمن الخطه : انشاء مدينه العلمين الجديدة و15 مدينه جديده على غرارها - وانشاء منطقه اقتصاديه ولوچيستيه بميناء جروب - انشاء مدينه راس الحكمه على الطراز العالمى - استصلاح اكثر من ربع مليون فدان . وأشار إن الميناء توفر فقط حوالى 30 الف فرصه عمل وتعتبر ميناء جرجوب هى الأقرب لسواحل أوروبا ، وتربط قارة أوروبا بافريقيا . مشيراً إن تمويل مشروع ميناء جرجوب بنظام B.o.T وتبلغ حصه مصر في الميناء 51% ومن المقرر أن يكون طول رصيف الميناء المدني 1080.8 ألف متر، وسيكون بغاطس 15 مترًا، ودوران السفن 450 مترًا، وحاجز صخري لكسر الأمواج بطول 3 كم في عمق البحر، تنفذه تحالف ١٦ شركة عالمية ، وأوضح إن المشروع يضم إقامة ميناء تجاري وسياحي عالمي لخدمة الأنشطة والمشروعات السياحية وميناء حاويات تجاري عالمي، لخدمة عدد من المشروعات العملاقة التجارية والصناعية لشركات عالمية، بالاضافة الي اقامة عدد من الفنادق العالمية وسيخلق مجتمعات عمرانية حوله ، ومنطقه اقتصاديه وصناعيه لوجيستيه سكنية و مدينة سياحية عالمية و مركز اقتصادي علي مساحة حوالي ٥٤ كم ، ومدارس وملاعب ومراكز استشفاء . وأكد إن العمل بالميناء بدأ بالتوازي مع إنشاء المراحل والمشروعات الأخرى المحيطة بحيث تتحول المنطقة بالكامل إلى مدينة عالمية، بهدف إنشاء مدينة سياحية عالمية بقدرات تأمينية عالية ومركز اقتصادي على مساحة ٥٤ كم ، وأن المدينة الجديدة طِبقًا للمخطط تستوعب أكثر من ٢٥ ألف فرصة عمل بعد انتهاء العمل بها لتصبح حجر الزاوية في البناء الاقتصادي للدولة المصرية.